الخرطوم في 5-12-2022(سونا)- رحبت مجموعة اصدقاء السودان بالتوقيع على الاتفاق الإطاري من قبل تمثيل واسع للقوى السياسية والمكوّن العسكري.

 وحثت المجموعة جميع أصحاب المصلحة السودانيين على مواصلة جهودهم لإبرام اتفاق سياسي نهائي وتشكيل حكومة ذات مصداقية بقيادة مدنية في أقرب وقت ممكن.

كما اثنت على دور بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (اليونيتامس) والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيقاد)، ("الآلية الثلاثية") نظراً إلى جهودهم التيسيرية، مؤكدين التزامهم بدعم الانتقال السياسي وتحقيق تطلّعات الشعب السوداني في الحرية والسلام والعدالة والازدهار ويتطلّعون إلى استئناف التعاون والدعم الاستراتيجييّن.

وفيما يلي تورد (سونا) نص البيان

ترحّب كندا وفرنسا وألمانيا واليابان وهولندا والنرويج والمملكة العربية السعودية واسبانيا والسويد وسويسرا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، كأعضاء في مجموعة أصدقاء السودان، بالتوقيع على الاتفاق الإطاري من قبل تمثيل واسع للقوى السياسية والمكوّن العسكري. 

يحدّد هذا الاتفاق الإطاري الهياكل اللازمة للعودة إلى انتقال مدنيّ القيادة نحو الديمقراطية والتزام الجيش بالخروج من السياسة. 

يشيد أصدقاء السودان بالموقّعين نظراً إلى الجهود والتسويات اللازمة للتوصل إلى هذا الاتفاق الأولي ويحثّون جميع أصحاب المصلحة السودانيين على مواصلة جهودهم لإبرام اتفاق سياسي نهائي وتشكيل حكومة ذات مصداقية بقيادة مدنية في أقرب وقت ممكن. 

ويثني أصدقاء السودان على دور بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (اليونيتامس) والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيقاد)، ("الآلية الثلاثية") نظراً إلى جهودهم التيسيرية لتخطي الأزمة السياسية الراهنة في السودان. ويدعون الآلية الثلاثية إلى مواصلة دعم أصحاب المصلحة السودانيين في المرحلة التالية من المشاورات من خلال تعزيز مشاورات وحوار على نطاق واسع بين الأطراف لإرساء الأسس لاتفاق نهائي ومعالجة القضايا الحاسمة التي اتّفق الموقعون على الاتفاق السياسي على مواصلة مناقشتها: إصلاح قطاع الأمن، العدالة الانتقالية، إتفاق جوبا للسلام، لجنة التفكيك والشرق والاقتصاد. 

ويذكّر أصدقاء السودان أنّ نجاح الحوار السياسي الجاري هو رهن بخلق بيئة مؤاتية تشمل إطلاق سراح المعتقلين ودعم حرية التعبير واحترام الحق في التجمع السلمي الخالي من العنف، فضلاً عن مشاركة المرأة والشباب. 

يؤكّد أصدقاء السودان مجدداً التزامهم بدعم الانتقال السياسي وتحقيق تطلّعات الشعب السوداني في الحرية والسلام والعدالة والازدهار. ويتطلّعون إلى استئناف التعاون والدعم الاستراتيجييّن عند تشكيل حكومة جديدة بقيادة مدنية.

أخبار ذات صلة