عطبرة في ٢٨-١١-٢٠٢٢(سونا) - شدّد الأستاذ إسماعيل الأزهري البشرى المدير العام لوزارة التربية والتعليم بولاية نهر النيل، الوزير المكلف على ضرورة اتباع المسح التربوي لتحديد مواقع المدارس المتوسطة المقترحة وفقاً للخارطة المدرسية.

جاء ذلك لدى مخاطبته بمباني إدارة التعليم بعطبرة فاتحة أعمال الملتقى التفاكري لمنسقي المرحلة المتوسطة بالمحليات وذلك بحضور عددٍ من قيادات التعليم بالولاية ومحلية عطبرة.

وقدم الأستاذ الأزهري عدداً  من المحاور المنتظر مناقشتها من خلال فعاليات الملتقى التفاكري والتي ركز فيها على المقرر والمتغيرات التي طرأت على المناهج، والمباني، والمعلمين، وبرامج التدريب، والهيكلة واللوائح والقوانين المنظمة للتعليم.

وأشار وزير التربية والتعليم المكلف إلى التحديات الكبيرة التي تواجه المرحلة المتوسطة حتى تعود لسيرتها الأولى، وقال إن المباني الموجودة حالياً غير كافية لفصل المرحلة المتوسطة عن المرحلة الإبتدائية، مطالباً في هذا الصدد بتحديد عدد المدارس المتوسطة المقترحة والمواقع المناسبة والخالية من النزاعات والموانع على أن تكون المباني بنهرين وبنظام التوسع الرأسي، وأكد  الوزير أهمية مراعاة الزيادة المتوقعة في أعداد التلاميذ والتلميذات مستقبلاً مع العمل على تخصيص مساحات للأنشطة اللاصفية، مشيراً  إلى التزام حكومة الولاية ببناء مدارس المرحلة المتوسطة عبر الموازنة الجديدة لصندوق التنمية المحلية بالولاية.

وكشف وزير التربية والتعليم بولاية نهر النيل عن التنسيق الذي تم مع الجامعات بالولاية لتدريب معلمي المرحلة المتوسطة.

وأضاف أن جهودهم ماضية مع الجهات ذات الصلة لتعيين معلمين جدد للمرحلة المتوسطة في موازنة العام الجديد.

وأوضح الدكتور محمد عثمان محمد أحمد (الشايقي) منسق المرحلة المتوسطة بولاية نهر النيل أن الملتقى التفاكري لمنسقي المرحلة المتوسطة بالمحليات سيناقش عدداً من أوراق العمل عن التعليم غير الحكومي والتخطيط والإحصاء، إلى جانب استعراض الخطط  ودورة عن القيادة والتخطيط لمدة يومين.

أخبار ذات صلة