الخرطوم 1-10-2022( سونا ) - عقد مجلس إدارة الصندوق القومي للامدادات الطبية إجتماعه الأول اليوم السبت برئاسة وزير  الصحة الاتحادية المكلف د.هيثم محمد ابراهيم رئيس المجلس بقاعة الصندوق.

وقال رئيس مجلس الإدارة وزير الصحة الاتحادية المكلف د.هيثم محمد ابراهيم في تصريح صحفي ،إن الاجتماع ناقش تقرير الأداء للنصف الأول2022 وعددا من اللوائح المنظمة للعمل والسياسات والإجراءات مع التأمين الصحي وفروع اللصندوق بالولايات، بالاضافة الى تحسين أوضاع العاملين بالصندوق. تحسين معدل الوفرة الدوائية رغم تأثير الأوضاع الاقتصادية على سوق الدواء خاصة في مجال الأدوية الأساسية للبرامج الصحية القومية البالغة 709 صنفا. وأشار الوزير إلى مناقشة  موقف الأداء المالي والذي تأثر جراء تأخر الدفعيات من وزارة المالية والسداد من الولايات بسبب الظروف الاقتصادية التي تمربها البلاد .

وأضاف بأن المخزون الاستيراتيجي على مستوى الافرع بالولايات مطمئن. وكشف الوزير،عن إتجاه الصندوق لتقوية التخزين بالولايات عبر تشييد المخازن معلنا عن تدشين المرحلة الثالثة بتشييد 6 مخازن جديدة في الفترة القادمة لاكمال منظومة التخزين القومية. ونوه الوزير، إلى إجازة عدد من اللوائح المنظمة للعمل بين رئاسة الصندوق والولايات، وبينه والتأمين الصحي لافتا إلى أن اهم توصيات الاجتماع هي ضرورة توفير النقد  المحلي واصلاح السياسات الدوائية ليصل الدواء لأبعد نقطة بالبلاد، فضلا عن تحسين أوضاع العاملين. وقال المدير العام للصندوق د.بدرالدين الجزولي، إن الوفرة الدوائية ارتفعت بنسبة 7% عن معدل العام 2021، معلنا عن فتح الاعتمادات واجراء عطاء الصناعة الوطنية والذي يسهم في تحسين الوضع الدوائي. وكذلك اشار الى  إكتمال تشييد7 مخازن بسبع ولايات والتي من المقرر افتتاحها تباعا من اكتوبر الجاري وحتى ديسمبر القادم، كما اجازت وزارة المالية الاتحادية ميزانية 6 مخازن أخرى بتكلفة 15مليار جنيه وبها تكمل الإمدادات الطبية  مخازن لعدد 17ولاية،منوها إلى ان الصندوق يتحمل تكلفة ترحيل الأدوية حتى مخازن الولايات. وكشف الجزولي،ان قائمة الأدوية والمستهلكات التي يوفرها الصندوق تبلغ 1779صنفا لافتا إلى أن المخزون الحالي من أصناف أدوية البرامج الصحية القومية في تحسن. فيما كشف عن إنشاء خمس ورش لصيانة الأجهزة الطبية في خمسة قطاعات تغطي ولايات البلاد. وأكد أعضاء المجلس أن الصندوق القومي للامدادات الطبية نجح في تجاوز كتير من التحديات ولكن لازالت هنالك تحديات ماثلة تحتاج لمزيد من التعاون والتنسيق بين الشركاء .

واكد الاجتماع على ضرورة دعم الصناعة الوطنية ورصد الميزانيات لها من وزارة المالية،وكذلك ضرورة مراجعة قائمة الأدوية الاسلسية وتصنيفها حسب نوعها وأهميتها،مع إعادة هيكلة الإمداد الدوائي لتوحيده في منظومة واحدة، قاطعين بحرصهم على ديمومة الإمدادات الطبية..

أخبار ذات صلة