الخرطوم 28-9-2022-(سونا)- أكد وزير الطاقة والنفط المهندس محمد عبدالله محمود استعداد الوزارة بتوفير احتياجات ولاية جنوب دارفور من الوقود لمقابلة زيادة الطلب لتغطية النشاطات التجارية والزراعية ونشاط التعدين الذي تشهده الولاية.

جاء ذلك لدى لقائة بوالي ولاية جنوب دارفور حامد محمد التجاني، وأمن الوزير على زيادة إمداد الطاقة بالولاية لمقابلة احتياجات المشروعات الحيوية وكيفية تطويرها لمواكبة نهضة الولاية وإنفتاحها بزيادة النشاطات والمشروعات الاسثمارية التي تسهم في دفع اقتصاد البلاد.

 وأوضح وزير الطاقة انه يعمل من أجل تسهيل كل الخطوات التى تقود إلى وصول  مرحلة توفير الطاقة كونها المحرك الاساسي لكافة المشروعات، مؤكداً سعي الوزارة إلى تأهيل المستودعات الاستراتيجية للوقود بنيالا، وتأمين عمليات نقل المشتقات عبر ناقلات السكك الحديدة لضمان استمرارية الامداد، مشيداً بالطفرة التي حققتها الولاية في زيادة النشاط التجاري والزراعي والانتاج الحيواني.

ومن جانبه كشف والي جنوب دارفور عن زيادة النشاطات التجارية والتعدينية والاستعداد للموسم الزراعي، ونشاطات الانتاج الحيواني، موضحاً ان الولاية تشهد نشاط تجاري كبير، بجانب تجارة الترانسيت مع دول الجوار مما جعل هنالك زيادة على طلب الطاقة، معلناً عن اتخاذ حكومة الولاية اجراءات اقتضت مراجعة محطات الوقود حتي تواكب موصفات وزارة الطاقة، بالاضافة الى تشديد الرقابة على عمليات تهريب الوقود من دول الجوار .

أخبار ذات صلة