الخرطوم 18-8-2022 (سونا)- ترأس الأستاذ مرتضى يعقوب بانقا الإجتماع الدوري للجنة التنسيق الأمني بمحلية شرق النيل صباح اليوم بقاعة اجتماعات المحلية  بحضور المستشار القانوني للمحلية ومديري الأجهزة الأمنية والشرطية. ووقف الاجتماع على موقف تنفيذ مقررات وتكاليف الاجتماع السابق ومدى تنفيذها.  ودعا الاجتماع إلى تكثيف العمل المنعي المشترك لمحاربة الظواهر السالبة والسكن العشوائي وحسم مخالفات المشاتل وتقنينها وترخيص الركشات.  كما وقف المدير التنفيذي على الموقف الجنائي والأمني بالمحلية واطمأن على موقف انسياب الخدمات الضرورية للمواطن في إطار الإجراءات والتدابير الأمنية وبسط هيبة الدولة.  وقرر الاجتماع استمرار الحملات المشتركة والانتشار الواسع للقوات المشتركة في جميع أنحاء المحلية، كما قررت اللجنة إزالة ومكافحة السكن العشوائي الذي أصبح بؤر للجريمة وترويج المخدرات كما قررت اللجنة وضع ارتكازات ليلية ثابتة كما قررت اللجنة بعدم السماح لقيام احتفال تنصيب ناظر قبيلة المغاربة حفاظا على الأمن والسلامة العامة وحسب موجهات لجنة أمن الولاية   كما اطمأن المدير التنفيذي على الاستقرار الأمني والمجتمعي، وشدد على ضرورة إحكام التنسيق بين كافة القوات النظامية لمنع الظواهر السالبة، وحماية للمكتسبات التي تحققت بالمحلية التي اسهمت بقدر كبير في الأمن والاستقرار.

أخبار ذات صلة