كوستي 15-8-2022 ( سونا ) - اطلع الفريق أول شرطة حقوقى عنان حامد محمد عمر وزير الداخلية المكلف المدير العام لقوات الشرطة على مجمل الأوضاع الأمنية بولاية النيل الأبيض.

  وعقد وزير الداخلية في مستهل زيارته للولاية اليوم والتي تستغرق يومين ، عقد اجتماعا بلجنة أمن الولاية برئاسة الأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض بحضور أعضاء لجنة الأمن بالولاية ومديري الإدارات العامة بالشرطة المرافقين للوزير.

وقدم والي النيل الأبيض تنويرا عن الأوضاع الأمنية بالولاية خاصة في الحدود مع دولة جنوب السودان والمشاكل الحدودية مع الولايات المجاورة كما اشتمل التنويرعلى خطة تأمين المدن وتأمين الموسم الزراعي وخطة جمع السلاح ومكافحة العربات غير المقننة.

وفي تصريح ( لسونا ) عقب الاجتماع أوضح وزير الداخلية المكلف المدير العام لقوات الشرطة أن زيارته للولاية تأتي ضمن زياراته للولايات للوقوف على أوضاع الشرطة ، وقال إن ولاية النيل الأبيض من الولايات الامنة والمستقرة والأكثر هدوءا ، وأضاف أن التقارير التي استمع إليها مطابقة للواقع تماما وأن الأجهزة الأمنية تعمل بتنسيق تام فيما بينها .

 وأشار إلى أن هنالك بعض المسائل التي تحتاج إلى الدعم الاتحادي والوقوف مع الولاية من بينها مسألة اللاجئين والحدود ، ووعد سيادته بمعالجة أمر اللاجئين مع معتمدية اللاجئين والحدود مع الإدارة العامة للحدود ، وأعرب وزير الداخلية عن شكره للإدارات الأهلية وتفاعلهم مع الأجهزة التنفيذية مما انعكس ايجابا على سلامة الولاية والوضع الأمني.

من جهته عبر الأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض المكلف عن سعادته بزيارة وزير الداخلية والوفد المرافق له ، وقال إن الزيارة سيكون لها مردودا إيجابيا في تعزيز الوضع الأمني بالولاية ، مشيرا إلى أن المنشآت الخاصة بالشرطة التي سيتم افتتاحها ستكون اضافه للبنيات التحتية بالولاية ، وأضاف أن لجنة الأمن ركزت على ضرورة معالجة قضايا الحدود مع دولة جنوب السودان والولايات المجاورة حتى تصبح الحدود آمنة ومستقرة.

 

أخبار ذات صلة