الفاشر  13-8-2022(سونا) - نظمت إدارتا تعزيز الصحة والتحصين الموسع بوزارة الصحة بولاية شمال دارفور بدعم من منظمة اليونسيف ورشة تدريبية حول الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد فيروس شلل الأطفال ، إستهدفت عدد (25) من رموز وقيادات المجتمع الدينية والمسرحيين والفنانيين والكتاب وغيرهم من الشخصيات المؤثرة وسط مجتمع الولاية بمدينة الفاشر.

أكد المدير العام لوزارة الصحة بولاية شمال دارفور بالإنابة أحمد محمد الدومة أهمية دور رموز وقيادات المجتمع في إيصال الرسائل الصحية للمواطنين وحثهم على الإقبال لتلقي الخدمات الصحية خاصة التطعيم ضد شلل الأطفال .

وأشاد لدى مخاطبته فاتحة أعمال الورشة بقاعة دار المعلمين بالفاشر بجهود إدارة تعزيز الصحة في إبتكار الطرق والوسائل المتعددة والفاعلة لتوصيل رسائلها الصحية الهادفة للمجتمع.

فيما أشارت إختصاصية الصحة العامة سهيلة محمد علي مدير إدارة تعزيز الصحة بالوزارة أن الورشة تهدف لتمليك قيادات ورموز المجتمع والمؤثرين فيه بمختلف إنتمائاتهم المعلومات الصحيحة و الموثوقة بخطورة مرض شلل الأطفال بإعتباره من الأمراض المسببة للإعاقة المستديمة  مدى الحياة مما يستدعي ضرورة تضافر الجهود وتكامل الأدوار بين الجميع في سبيل توصيل الرسائل الصحية للفئات المستهدفة عبر مختلف الوسائط والوسائل والمنابر المتاحة.

في ذات السياق جدد مسؤول التواصل من أجل التنمية بمنظمة اليونسيف إيهاب بكري محمد الشيخ إلتزامهم بتبني الخطط والمقترحات الهادفة والأفكار البناءة بجانب السعي لتوفير الميزانيات لتنفيذها، وقال أن العالم قد إتجه لأهمية إشراك المجتمع في قضاياه عبر المؤثرين والنافذين فيه.

يذكر أن الورشة ستتناول عدة أوراق حول التعريف بالتحصين وأهدافه والمستهدفين ، والأمراض المستهدفة بالتحصين ، واللقاحات المستخدمة علاوة على وبائية شلل الأطفال، وتقصي حالات التيتانوس، ومهارات التواصل الصحي.

أخبار ذات صلة