الفاشر 4-8-2022 (سونا)- أوصت الورشة التدريبية حول الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد فيروس شلل الأطفال التي نظمتها إدارتا تعزيز الصحة وبرنامج التحصين الموسع بوزارة الصحة بولاية شمال دارفور بدعم من منظمة اليونيسيف لعدد (20) إعلاميآ من وسائل الإعلام المختلفة والتي إختتمت أعمالها اليوم بقاعة الأضواء القرمزية بالفاشر ،أوصت بضررة تكوين آلية تنسيقية تضم إدارات التحصين الموسع وتعزيز الصحة ومنظمة اليونسيف وكافة الوسائل الاعلامية لإيصال الرسائل الصحية التي من شأنها حث المجتمع وتوعيته لتحريك أطفالهم لمراكز التحصين لتلقي التطعيم ضد شلل الأطفال بجانب ان تعمل تلك الالية في إحكام التنسيق بين إدارات التحصين وتعزيز الصحة والتغذية لمعالجة مشكلة سواقط التطعيم.

 

كما أوصت الورشة بضرورة تكثيف عملية توعية المجتمع بأهمية التطعيم بلقاح شلل الأطفال عبر وسائل الإعلام المختلفة ووسائط التواصل الإجتماعي .

 

واكد رئيس المجلس الأعلى للثقافة والإعلام بالولاية دكتور زكريا آدم الرشيد الذي خاطب الجلسة الختامية دعم المجلس ووقوفه مع وزارة الصحة حتى تتمكن من إستئصال فيروس شلل الأطفال.

وكشف د. زكريا عن رؤية جديدة متقدمة سيعمل المجلس من خلالها لتطوير الإداء الاعلامي ورفع قدرات ومهارات الإعلاميين في مجالات الصحة والسياسة والإقتصاد حتى يتسنى لهم أداء رسائلهم كل في دائرة إختصاصه داعيآ الى ضرورة خلق شراكة بين منظمة اليونسيف ووزارة الصحة والإعلام للنهوض بقضايا الصحة.

من جهتها أكدت مدير إدارة تعزيز الصحة سهيلة محمد علي إلتزامها بتوفير المعلومات الصحية للإعلاميين عن مرض شلل الأطفال وخطورته ولقاحاته حتى يتمكنوا من تصميم رسائل توعوية للمجتمع حتى يقبلوا على تطعيم أطفالهم مشيدة بدعم اليونسيف المقدر لكل أنشطة وبرامج وزارة الصحة.

وعبرت عن شكرها وتقديرها للإعلاميين بوسائلهم المختلفة لدورهم الرائد الذي ظلوا يبذلونه تجاه قضايا الصحة.

وأشار مسؤول التواصل من أجل التنمية بمنظمة اليونيسيف إيهاب بكري محمد الشيخ إلى سعي المنظمة لتقوية الشراكة بين الوزارة والشركاء والمانحين لتقديم الخدمات للأطفال والأسر بالولاية.

وقال أن مشاركة رئيس المجلس الأعلي للثقافة والإعلام في حضور فاتحة أعمال الورشة وختامها يؤكد مدى إهتمامه وحرصه على مناصرة قضايا الصحة.

وقالت ممثلة الدارسين الاستاذة إعتماد أحمد حسب الكريم أن المعلومات الثرة التي تلقوها في الورشة ستعينهم كثيرآ على إعداد البرامج وتصميم رسائل بصورة مبسطة للمجتمع وتحريكه لإحضار أطفالهم لمراكز التطعيم ضد فيروس شلل الأطفال وأثنت على وزارة الصحة واليونسيف لتنظيمهما لهذه الورشة المهمة .

أخبار ذات صلة