المدينة المنورة 29-6-2022(موفد سونا)- عبر عدد من الحجاج في استطلاع (لسونا) عن حبهم وتقديرهم للسودان وأهل السودان.

وعبر الجاج مختار شيخ أمام من موريتانيا عن حبه للسودان والشعب السوداني، واضاف '' والله اني احب السودانيين جدا ''،  مشيراً للعلاقات الطيبة بين الشعبين، سائلاً الله عزّ وجلّ أن يحفظ الشعبين السوداني والمورتياني وبلدنا الثاني للسودان. من جهته قال محمد الأمين دودسات مورتياني '' سوداني و مورتياني واحد ونحن اخوانكم.

وقال إبراهيم موسي احمد من نيجريا ومقيم بالمدينة المنورة '' السودانيون  ناس طيبين وأرضهم طيبة مباركة، وأشار الى أن السودآنيين يتواجدون في كل مكان ولهم شعبية ولمسة وبصمة وأضحة، مشيراً إلى الموارد الكبيرة والمساحات الشاسعة من الأراضي الزراعية والتي لوتم استثمارها تكفي الدول العربية والافريقية، مبيناً أن هذه الميزات جعلت الكثير من النيجريين يستقرون في السودان وهم في طريق عودتهم من الحج وتزوجوا وأصبحوا سودانيين، مبيناً أنه يجمع بين نيجيريا والسودان التآلف والمحبة بجانب أخوة الإسلام، سائلاً المولي عزّ وجلّ أن يديم هذه المحبة.

وقال إبراهيم إدريس مسؤول مكتب شؤون حجاج  نيجريا بالمدينة المنورة حول معرفته بالسودان قال أعرف عن السودان كثيراً لانني درست فيه في جامعة افريقيا العالمية في العام ١٩٩٥م، مشيراً أن السودانيين كرماء ومنفتحين علي الآخرين، وأضاف '' ناس كرام يحبون الناس وعشنا معهم كسودانيين ولازلت سوداني متسودن حتي في بلدي يسمونني ابراهيم السوداني وبدون هذه التسمية لا أحد يعرفني'' وقال '' احب السودان وسأظل احبه''، مبيناً أنه أقام في السودان تسع سنوات درس فيها بالمركز الإسلامي الإفريقي ثم جامعة أفريقيا وخلال تواجدي بالسودان شعرت بأني سوداني ولي علاقات وطيدة بيني وبين عدد من السودانيبن. وقال الحاج محمود كونتي من دولة مالي '' إن اهل السودان ماشاءالله ناس طيبين '' وأضاف أنا أدرس بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ومعي سودانيين ولم نرى منهم إلاّ الخير  سائلاً الله أن يديم بيننا المحبة والمودة، سائلا المولى عزّ وجلّ أن يتقبل من الحجاج حجهم وأن يوفق الذين لم ياتوا للحج. 

سالناه عن اسمه    قال أنا زرار من أفغانستان والتقيناه وهو يهم للوضوء لدخول الحرم وعلي الرغم من انه لايعرف العربية ولايتحدثها بطلاقة إلا أنه عبر عن ذلك بكلمتين وهو يبتسم، قال '' إني أحبك يا سودان'' وأضاف سودان مية المية'' .

 أما زميله الآخر تحدث معنا بلغته الافغانية رغم اننا لم نفقه حديثه كله إلا أنه قال نحن والسودان اخوان في الإسلام ونبينا الرسول(ص).

وقال الشيخ راشد بن زيد الجدوع سعودي والذي اوصلنا بسيارته إلى الحرم النبوي الشريف مقيم بالمدينة المنورة كنا في السودان في رحلات دعوية وأحببناهم من حسن أخلاقهم وحرصهم علي الدين والكرم والذين طبعوا عليه، مشيراً أنهم أقدر الناس علي نشر الإسلام في أفريقيا لما يحملونه من طابع عربي ووجود جغرافي، وأضاف أن السودان بلد غني بالثروات والإمكانيات، معرباً عن أمانيه أن يسود السودان الرخاء والإستقرار، مشيراً إلي التعاون والاجتماعيات الكبيرة التي تربط السودانيين مع بعضهم في أفراحهم وأتراحهم.

أخبار ذات صلة