االخرطوم 27-6-2022(سونا)-  دعا البروفيسور السماني هنون، الخبير الاقتصادي والأكاديمي بالجامعات السودانية ، السودانيين إلى التعامل الواعي والحذر مع التدخلات الأجنبية لمنع توسيعها للهوة بين أبناء الوطن، مشدداً أن تكون تحت رقابة وطنية مهما كان مركزها. وقال خلال مداخلته في ورشة خطاب الكراهية وأثره على المجتمع السوداني بقاعة الشارقة اليوم، إن الخارج عمل على تطبيق سياسة (فرق تسد) منذ فترة الحكم التركي في السودان، وبالتالي يمثل خطورة على وجود الدولة السودانية في ظل الواقع الراهن. 

وأشار إلى أن عدم تطوير مشروع وطني وغياب الرؤية الوطنية وإدارة التنوع، ساعد في ظهور خطاب الكراهية في هذه المرحلة. فيما قال إن الانحدار الأخلاقي أدى إلى ارتفاع خطاب الكراهية، محملا الدولة والمجتمع مسؤولية ضبط الخطاب الذي أصبح مهددا للنسيج الاجتماعي، مشيرا إلى أن عدم تعزيز ثقافة السلام والتوازن في خطاب الحرب وخطاب السلام جعل الخطاب يتمدد. ودعا إلى تطوير المناهج التعليمية فيما يلي نبذ خطاب الكراهية وتوفير مناهج مواكبة للتعامل مع الآخر، فضلاً عن تطوير الوعي الاجتماعي.

أخبار ذات صلة