الدمازين في 27/6/2022م (سونا)- وقف الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق لدى لقائه بمكتبه اليوم، بوفد القيادات الأهلية لمواطني تجمع قرى بلارو بمحلية الكرمك بقيادة الشيخ مياس الطاهر،بحضور الأستاذ عبد الغني دقيس خليفة الأمين العام للجنة السلام والإعمار والتعايش السلمي بالإقليم، على  التحديات الخدمية التي تواجه مسيرة الاستقرار بالمنطقة عامة ومناطق العائدين على وجه الخصوص.

وأبان الأستاذ عبد الغني دقيس خليفة، أن الوفد قدم للسيد الحاكم التهنئة باتفاقية السلام والحكم الذاتي، مبيناً أن الوفد أكد التعايش السلمى بالمنطقة في ظل الحكم الذاتي ، وأضاف أن الوفد قدم الدعوة للحاكم لزيارة المنطقة دعماً للخدمات الأساسية لعدد (4800) من مواطني المنطقة من شريحة العائدين من معسكرات اللجوء بدولتي جنوب السودان وإثيوبيا، الى جانب العائدين من المحليات الأخرى ، مضيفاً أن اللقاء استعرض الاحتياجات العاجلة للمنطقة في مقدمتها الأدوية المنقذة للحياة والأدوية الخاصة بشريحتي الأطفال والنساء الحوامل، الى جانب دعم الطرق والمؤسسات الصحية والتعليمية وصيانة المضخات والحفائر وتوفير جرار زراعي.

 وأوضح أن السيد الحاكم أعرب عن تقديره وإشادته باهتمام الوفد بالقضايا التي تهم مواطني المنطقة، مبيناً أن السيد الحاكم أكد حرص حكومة الإقليم على دعم العائدين والنازحين بالتركيز على محليات الكرمك وباو وقيسان والمحليات الأخرى ، وأضاف أن السيد الحاكم وجه المنظمات بضرورة العمل على تقديم المساعدات العاجلة لمواطني تجمع قرى بلارو ، مضيفاً أن الوفد قام بتكريم الحاكم عرفاناً بمبادراته الداعمة للتعايش السلمي ودعم الخدمات التي تهم العائدين وإنجاح الحكم الذاتي بالاقليم.

أخبار ذات صلة