زالنجي ٢٧-٦-٢٠٢٢م(سونا)- أكد والي ولاية وسط دارفور المكلف الأستاذ سعد آدم بابكر، حرص حكومة الولاية على تجويد الأداء الإداري بالمؤسسات الحكومية المختلفة بالولاية نحو الافضل.

 و أشار في تصريح "لسونا" الى ان القرارات التي أُتخذت مؤخرا بإعفاء وتعيين عدد من المسؤلين ببعض المؤسسات الحكومية بالولاية جاءت بغرض تحسين إدارة عمل المؤسسات الحكومية وتقديم الخدمات بصورة أفضل للمواطنين، الى جانب تحسين ورفع الإيرادات المالية التي شهدت تراجعا خلال الفترة الماضية مما أقعد بالمشاريع  التنموية المختلفة بالولاية.

وأبان  أن قرار إنشاء مفوضية الإستثمار بالولاية يعتبر خطوة مهمة عقب إجازتها من مجلس الوزراء خاصة وأن الولاية تواجه تدنيا كبيرا في مجال الإستثمار، لافتا إلى  أن ولاية وسط دارفور بها موارد مقدرة يمكن أن تدفع بعجلة الإستثمار إلى الأمام إذا ما وجدت الدعم والتنظيم اللازمين.   وحول إنشاء هيئة نظافة ولاية وسط دارفور قال الوالي، إن هذه الهيئة تنشأ لأول مرة بالولاية وسيكون لها دور مهم في عملية الإصحاح البيئي، فضلا عن دورها الذي ستقوم به في توعية المواطنين، كاشفا عن عدة منظمات  أبدت استعدادها للمساهمة في مجال النظافة وترقية البيئة، ودعا سعد المواطنين للتعاون الفعال مع هيئة نظافة الولاية بدفع رسوم التحصيل، كما وجه بإنشاء فروع لهيئة النظافة بمحليات الولاية المختلفة

، مؤكداً إستمرار حكومة الولاية بمراجعة عمل المؤسسات لدفع وتطوير عملها بصورة أفضل وفق الأهداف والخطط الموضوعة.

أخبار ذات صلة