الخرطوم 27-6-2022(سونا)- دعا  المشاركون في حلقة نقاش (التدخل الخارجي وتداعياته على الأوضاع في السودان)،التي نظمها المركز الإفريقي لدراسات الحكومة والسلام والتحول، اليوم بالخرطوم، الى ضرورة اتخاذ موقف حاسم من التدخلات الاجنبية في الشان الداخلي السوداني لتجنب اضرارها الكبيرة بالبلاد وانعكاساتها التدميرية على  الاقتصاد والأمن والصحة ومعاش الناس.  وقال  السفير البروفيسور إبراهيم الكباشي ، إن العالم الخارجي ظل  يتدخل في خطط وبرامج الدولة السودانية، متطرقا الى الأدوار السالبة للتدخلات الخارجية في الاوضاع في السودان خلال المائة العام الماضية. مشيرا في هذا الخصوص  إلى أن عددا كبيرا من المنظمات الخارجية ظلت تعمل ضد السودان.

  من جهته قال الدكتور خالد التجاني رئيس تحرير صحيفة ايلاف، إن التدخل الخارجي  في شؤون البلاد موجود  وخاصة السفارات التي ظلت تتدخل مررا وتكرارا في شؤون البلاد الداخلية، داعيا إلى حسم هذا التدخل وأن تدار البلاد بواسطة أبنائها دون تدخل من أحد، لافتا إلى ضرورة حسم هذه التدخلات التي أخرت السودان كثيرا.

فيما قال الدكتور التجاني السيسي رئيس تحالف نهضة السودان، إن عددا من النزاعات التي حدثت في السودان  أدت إلى التدخل  المباشر في شئون البلاد، مشيرا إلى أهمية المشروع الوطني بعد فشل النخب السودانية في تأسيس حكم وطني  منذ اكثر من 60 عاما. وقال السيسي إن   جهات  ظلت تعمل على خطاب الكراهية الذي يؤدي إلى انهيار الوطن وتقسيم السودان، داعيا السودانيين إلى التوحد ونبذ الخلافات والجهويات.

بينما قال  المدير العام لمركز الحكومة الدكتور محمود زين العابدين محمود إن التدخل الخارجي يهدم  الدول، داعيا إلى تبادل وجهات النظر لحسمه، واشار البروفسير أحمد صباح الخير الى ان السودان ظل مستهدفا للغرب عبر مشروع عالمي، لافتا إلى أهمية  الحل السوداني سوداني لقطع الطريق أمام التدخل الخارجي.

أخبار ذات صلة