الخرطوم 21-6-2022 (سونا)- ناقش الجهاز القومي للرقابة على التأمين أثر التضخم العالمي وانحسار قيمة العملة على تقييم أصول حملة وثائق شركات التأمين السودانية  في ورشة بعنوان (إعادة تقييم أصول حملة وثائق التأمين)، والتي أقامها نهار اليوم في مركز عبد الحميد إبراهيم للتدريب بمباني الإمدادات الطبية بالتعاون مع اتحاد شركات التأمين وإعادة التأمين السودانية. وأوضح الأستاذ محمد ساتي الأمين العام للجهاز القومي القومي للرقابة على التأمين، أن الغرض من الورشة هو الوصول لصيغة جديدة مرضية لجميع الأطراف وغير متعارضة مع الفتاوى الشرعية.  وأشار إلى حرص الجهاز على حضور نسبة من المحاسبين، المراجعين، موظفي التأمين وعلماء الرقابة. من جانبه قال الأستاذ حسن إبراهيم رئيس اتحاد شركات التأمين إن الورشة مهمة لمساهمتها في تقوية الوضع المالي للشركات أمام الالتزامات والتعويضات المالية، كما أنها تساهم في تقييم الشركات عن طريق تقييم الأصول إلى جانب تقييم حملة الأسهم. وأضاف  أن الورشة هي جزء من عدة ورش أقامها اتحاد شركات التأمين بالتعاون مع الجهاز القومي للرقابة على التأمين والاتحاد العالمي لشركات التأمين. وشملت الورشة تقديم عدد  من الأوراق حول ضرورة وأثر إعادة التقييم على شركات التأمين، كما تضمنت مداخلات خارجية من دولة مصر عبر تطبيق الزووم..

أخبار ذات صلة