المدينة المنورة 18-6-2022(سونا)- دعا حجاج شرق دارفور إلى نبذ الخلافات والعصبيات وتحقيق  السلام والأمن والاستقرار في السودان سائلين المولي عز وجل أن تنعم البلاد بالرخاء و الاستقرار.

وأكدوا في استطلاع / لسونا / حول مستوى الخدمات لبعثة الحج  سهولة الإجراءات وجودة الخدمات.        

 وقال الأمير آدم الطيب حمدان أمير أمراء بعثة الحج بولاية شرق دافور أن جميع حجاج الولاية وصلوا الي المدينة المنورة بخير وراحة تامة وليست هناك أي معوقات أو مشاكل، مؤكدا أن مستوى الفنادق جيد وتتميز هذا العام بقربها من الحرم.

ودعا الشيخ إبراهيم حسن محمود من محلية ياسين وحدة كليكل الإدارية بشرق دارفور إلى نبذ الخلآفات والجهويات وتحقيق السلام، مبينا سهولة الإجراءات وقرب الفنادق من الحرم النبوي الشريف، مضيفا أن مستوى الخدمات ممتاز، شاكرا بعثة الحج علي كل ما يقدمونه للحجاج.

 وقالت ثريا أحمد حامد من محلية عديلة بولاية شرق دارفور أن الرحلة من سواكن مرورا بجدة وحتى المدينة المنورة كانت ممتعة ووجدنا فيها كل الحفاوة والكرم من بعثة الحج السودانية، مشيرة أن اختيار الفنادق بالقرب من الحرم سهلت كثيرا للحجاج أداء العبادة، داعية الله عز وجل أن ينعم السودان بالأمن والاستقرار.

ودعا موسي جبارة يعقوب أمام وخطيب مسجد عسلاية العتيق بمحلية عسلاية بشرق دارفور، دعا الله ان يتحقق الأمن والسلام في السودان ويرفع البلاد والوباء عن البلاد وكل العالم، وان يهيئ للسودان الرشد لمصلحة الأجيال القادمة وان يعم الرخاء . وحول مستوى الخدمات قال إن جميع الخدمات من إسكان وترحيل ووجبات وغيرها جيدة جدا وقرب الفنادق من الحرم النبوي الشريف ييسر العبادة.

 وقال الصادق محمد من ولاية شرق دارفور أن استقبالهم تم بحفاوة من قبل بعثة الحج والسلطات السعودية، مشيرا أن الاجواء مهيأة ولا يوجد أي نقص وان الخدمات متطورة والسكن قريب من الحرم .

أخبار ذات صلة