الخرطوم 13-6-2022(سونا) - نفي شاهد الدفاع عبدالمنعم حسين محمد،  مدير الامن والسلامة بجامعة الرازي  في محكمة الشهيد محجوب التاج، مشاهدته للفيديو المنتشر عن الشهيد محجوب التاج مشيرا الي  ان الجامعة لديها  كاميرات مراقبة وان ادارته قامت بتسليم الأشرطة الى النيابة العامة بعد اسبوعين من الحادث.

واضاف لدي جلسة السماع  اليوم  بمجمع المحاكم بالديم برئاسة مولانا زهير بابكر والتي استمعت الي ثلاثة شهود دفاع  في القضية التي يواجه فيها (9) من ضباط وضباط صف قوات هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن والمخابرات،  تهما تصل عقوبتها الإعدام تحت المواد (130) القتل العمد، والمادة (186) الجرائم ضد الإنسانية مقرونة بالمادة (21) الاشتراك الجنائي، ان مهام ادارته تنظيم الدخول والخروج للطلبة الجامعة وإعداد مناوبات الحراسة.

وأوضح  ان الجامعة لا تمارس اي نشاط سياسي ولكن هنالك مظاهرة حدثت قبل يوم 24-1-2019 وافاد بانه لم تكن لديهم معلومة بقيام المظاهرات في ذلك اليوم  وان الجامعة لم تضع خطط للتعامل مع الحراك.

فيما قال شاهد الدفاع، عز الدين حسين جمعة وكيل اول نيابة الدروشاب بالخرطوم بحري،  ، انه باشر الاجراءات الاولية بوصفه وكيل النيابة المختص بفتح البلاغ واتخاذ الامر بتحويل الجثمان الى المشرحة.

واستطاع شاهد الدفاع في رده على اسئلة هيئة الدفاع، انه ذهب الى مستشفى الأمل بعد ورود معلومات اولية تفيد بإحضار احد طلاب جامعة الرازي الى المستشفى واضاف انه تحرك مع المتحرك ملازم شرطة عثمان قسم السيد من شرطة الخرطوم بحري شرق،  مشيراً  الى ان المتحرك قام بأخذ اقوال المتهم الأول ضابط برتبة ملازم امن باعتباره المبلغ عن الحادث،  كما تم استجواب المتهم الثاني الى جانب شاهد اتهام وهو طبيب بمستشفى الامل.

اما الشاهد الدفاع عقيد امن معاش زكريا احمد ابراهيم، فقد ذكر في شهادته انه كان القائد الثاني في ادارة امن جبل اولياء وكانت مهمة القطاع عمل ميداني لجمع المعلومات فيما كان المتهم العقيد امن معاش علي عيسى عثمان في اسناد للادارة،  وقال ان العقيد علي كان مشرف قطاع الأزهري ولم يكن له علاقة بفض الشغب.

واشار شاهد الدفاع انه في 24 يناير 2019 كانت هنالك معلومات ان مظاهرات ستخرج من جامعات من بينها جامعة الرازي.

هذا وستواصل المحكمة جلستها الاثنين القادم التاسعة صباحاً الموافق 20 يونيو الجاري.

أخبار ذات صلة