الخرطوم 15-5-2022 (سونا)- إنطلقت صباح اليوم أولى جولات الحوار غير المباشر التي دعت لها الآلية الثلاثية التي تضم بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الانتقال في السودان والاتحاد الإفريقي ومنظمة الإيقاد حيث التقى وفد من المجلس الرئاسي للجبهة الثورية برئاسة دكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة بوفد الآلية الثلاثية برئاسة السيد فولكر بيرتس وتناول اللقاء أهم الموضوعات المتمثلة في منهجية الحوار والتي اكدت الجبهة الثورية علي موقفها المعلن في مبادرتها السودان أولاً بأن الحوار هو السبيل الوحيد لحل الأزمة وأن الآلية الثلاثية تلعب دورالمسهل لجمع الفرقاء وحشد الدعم الدولي لانجاح الحوار .

كما أكد اللقاء أنه لضمان نجاح عملية الحوار لابد أن تكون شاملة من حيث الموضوعات و الأطراف وترى الجبهة الثورية بأن أطراف الحوار من حيث المبدأ هم كل القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والأهلي و لجان المقاومة ما عدا المؤتمر الوطني على أن يتم اشراكهم في هذه العملية لتحقيق أهداف الحوار وذلك من الناحية العملية والدستورية يتطلب تقسيمهم الى قسمين القسم الأول هم أطراف الحوار في المرحلة الاولى المعنية بتحقيق الهدف الأول أى التوافق على تسمية رئيس الوزراء مؤكدة أن الأطراف هم المكون العسكري والحرية والتغيير بكل فصائلها وأطراف السلام الجبهة الثورية.

أما القسم الثاني هم كل الأطراف المذكورة في القسم الأول بالإضافة إلى ممثلين لكل القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والأهلي ولجان المقاومة عدا المؤتمر الوطني وهذه الأطراف هي المعنية بالحوار في المرحلة الثانية بغرض تحقيق هدف إنتاج مقاربة وطنية في الموضوعات التي تختص بنظام الحكم وصناعة الدستور والانتخابات.

أما فيما يتعلق بمؤسسات وأجهزة الفترة الانتقالية فأشارت الجبهة الثورية على أن هنالك مبادئ أساسية وهي التي تشكل مؤسسات وأجهزة الفترة الانتقالية عبر توافق بين المدنيين والعسكريين وإشراك قطاع واسع من مكونات الشعب السوداني في هذا الأمر فضلاً

عن التوافق على التمثيل العادل الذي يعكس التنوع الجغرافي وفقاً لمعايير النزاهة والكفاءة.

من جانبها أشادت الآلية الثلاثية بمواقف الجبهة الثورية وتعاطيها الإيجابي مع مساعيها لإيجاد حلول توافقية للأزمة السودانية.

أخبار ذات صلة