الخرطوم 26-2-2022 (سونا)- أكد الامين العام للمجلس القومي للتراث الثقافي وترقية اللغات القومية دكتور اسعد عبد الرحمن دور المجلس في ابراز التراث الثقافي غير المادي لاسيما اللغات الام .

جاء ذلك لدي استضافته اليوم باذاعة ولاية الخرطوم ، وقال أسعد ان المجلس قطع شوطا كبيرا في التراث الثقافي غير المادي في بعض ولايات السودان ، مشيرا لتسجيل بعضها بمنظمة اليونسكو وموضحا دور اللغات الام في التراث السوداني ، وإعتبر السودان غنيا بتراثه وتنوعه الثقافي ، وأوضح بان شعار الاحتفال هذا العام ينضوي تحت التكنولوجيا وكيفية المحافظة عليها والاستفادة منها عبر اللغات الأم .

وذكر أسعد ان اللغات الام بالسودان ثروة يجب الاستفادة منها خاصة في التوعية بالمخاطر والأمراض مثل الكورونا ، بالاضافة الى ثقافة السلام ورتق النسيج الاجتماعي ونبذ خطاب الكراهية والتنمر، مضيفا أن اليوم العالمي للغات الام الذي درجت على تنظيمه منظمة اليونسكو كل عام يدل على أهمية اللغات الام.

وابان ان هذه اللغات انقرضت واندثرت في كثير من المناطق بالسودان ، معددا الأسباب معتبرا الحروبات والهجرة أثرت تاثيرا كبيرا في ذلك ، لافتا الى ان المجلس سوف يحتفل بهذا اليوم بقاعة الخير هاشم بمباني الثقافة شارع الجامعة يوم الاربعاء  المقبل وذلك بتقديم برنامج كامل تتخلله ندوة عن اللغات الام باستخدام  التكنلوجيا ، إضافة لحوار باللغات الام ، موجها الدعوة لجميع المهتمين بالشان الثقافي خاصة الاعلاميين والصحفيين.

وسيشرف الاحتفال وزير الثقافة والاعلام المكلف ووكيل الوزارة ومدير منظمة اليونسكو بالخرطوم ورئيس المجلس القومي للتراث الثقافي وترقية اللغات القومية .

أخبار ذات صلة