الفاشر 27-1-2022 (سونا)- اطلع والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن لدى لقائه اليوم بمكتبه بمقر حكومة الولاية بالفاشر باللجنة التي كلفها لاحتواء أحداث منطقة "ديسا" التابعة لمحلية كتم، اطلع على نتائج عمل اللجنة التي أنهت مهمتها بنجاح وتمكنت من احتواء تلك الأحداث بالتعاون مع الإدارات الأهلية بالمنطقة. وقال عضو اللجنة المكلفة المستشار القانوني حسن عمر عبدالرسول في تصريحات صحافية عقب لقائه بوالي الولاية إن لجنة الوساطة وفور وصولها إلى منطقة ديسا تمكنت من عقد اجتماعات مطولة بين الطرفين تم من خلالها تقريب وجهات النظر ومساندتهما حتى توصلا لاتفاق بينهما لاحتواء الموقف وحقن الدماء، مبينا أن الاتفاق بين الطرفين نص على تأمين السوق وإعادة افتتاحه، بجانب العمل على رتق النسيج الاجتماعى والتعايش السلمي.

يذكر أن منطقة ديسا 65 كلم شمال رئاسة محلية كتم بشمال دارفور قد شهدت مؤخرا أحداثا أمنية مؤسفه بسبب مقتل أحد المواطنين، حيث أدت الحادثة إلى إحراق عدد من المحلات التجارية في السوق، بجانب إحراق كامل لمركز الشرطة، وقد تسبب ذلك في توتر واستقطاب إثني حاد كاد أن يؤدي إلى انفجار أمني، إلا أن لجنة الوساطة المكلفة من قبل الوالي والتي ضمت  قيادات مسار دارفور والدعم السريع  تمكنت من نزع فتيل الأزمة وإعادة الهدوء إلى المنطقة.

أخبار ذات صلة