دنقلا 24-1-2022 (سونا)- ناقش الاجتماع المشترك الذي ضم المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية الشمالية الدكتور أبوذر محمد علي وعدد من الادارات العامة بالوزارة ووفد جامعة الخرطوم ووزارة ديوان الحكم الاتحادي عمل دراسة متكاملة عن إدارة الازمات والكوارث ومدي تأثير جائحة كورونا والسيول والفيضانات على الاداء والموارد البشرية والتحصيل. وناقش الاجتماع جملة من القضايا والتحديات التي تواجه النظام الصحي بالولاية الشمالية.

وأكد المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالشمالية أن العمل الصحي في الولاية الشمالية يحتاج لمزيد من الدعم والمساعدة وتوفر المعينات والاحتياجات المطلوبة خاصة إيجاد مركز عزل بصورة دائمة مع سد النقص الموجود في مركز العزل بدنقلا فضلا عن توفير الاجهزة والمعدات الطبية اللازمة.

وأشار الى أن زيارة الوفد الاتحادي للولاية الشمالية ووقوفه علي مجمل الاوضاع بها ستساهم كثيرا في معالجة القضايا والمشاكل التي تواجه المؤسسات الحكومية المختلفة وتقديم خدمات متميزة ومتطورة لانسان الولاية في المجالات كافة.

من جانبه أكد عضو وفد جامعة الخرطوم الزائر للشمالية البروفيسور عبد الله محمد احمد كفيل أن الزيارة للولاية الشمالية تأتي ضمن برنامج يستهدف بعض ولايات البلاد بأشراف وزارة ديوان الحكم الاتحادي ومؤسسة ظلال للتدريب وبتمويل من صندوق الامم المتحدة الانمائي من اجل تقييم الاوضاع الادارية والاداء الحكومي والوقوف على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وتلمس المشاكل والتحديات التي تواجه المؤسسات الحكومية بالولايات وعمل دراسة شاملة لها وتقديمها للجهات ذات الصلة لايجاد المعالجات والحلول المناسبة لها.

الى ذلك أكد مدير إدارة الطب العلاجي بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالشمالية الدكتور ياسر احمد عبد الودود أن الوفد تلمس من خلال إجتماعه بقيادات الوزارة جملة من القضايا والمشاكل التي تواجه القطاع الصحي وضرورة إجراء التدخلات المطلوبة وإدارة الموارد في ظل وقوع الكوارث والازمات وتقليل الاثار السالبة الناتجة عنها وصولا لبناء نظام صحي قوي وتقديم خدمات صحية وطبية متميزة للمواطنين .

أخبار ذات صلة