الخرطوم 28-11-2021 (سونا)- إستقبل رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك عصر اليوم بمكتبه السيدة آنيت ويبر مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الافريقي، بحضور سفير الاتحاد الأوروبي بالخرطوم السيد روبرت فان دن دوول.

وأكد رئيس الوزراء للمبعوثة الأوروبية تقديره للدعم الكبير الذي ظل  يقدمه الاتحاد الأوروبي لمسيرة الشعب السوداني وتطلعاته لأجل تحقيق الاستقرار والسلام واستئناف علاقات البلاد مع المجتمع الدولي، واصفاً الاتفاق الإطاري الذي تم توقيعه يوم 21 نوفمبر بالخطوة المهمة نحو استئناف مسار التحول المدني الديموقراطي بالبلاد والمحافظة على مكتسبات الفترة الماضية على مستوى الاقتصاد والحريات العامة والسلام بما يخدم مصالح وتطلعات الشعب السوداني، وتعزيز كل تلك المكتسبات.

من جانبها أكدت السيدة آنيت ويبر ارتياح الاتحاد الأوروبي لعودة رئيس الوزراء لمنصبه لقيادة الحكومة المدنية ، وللخطوات التي توجت بتوقيع الاتفاق الإطاري، مجدّدةً التعبير عن التزام الاتحاد الأوروبي الصارم بدعم الشعب السوداني لتحقيق تطلعاته في إنجاح التحول المدني الديموقراطي بالبلاد وتحقيق السلام الشامل.

وأشارت المبعوثة الأوروبية للقرن الافريقي إلى أنهم ينظرون للاتفاق الإطاري بصورة إيجابية ويعتبرونه خطوة مهمة في طريق استئناف التحول الديموقراطي بالسودان، مع الحوجة لأن تتبعه خطوات عملية.

وعبّرت السيدة ويبر عن استعداد المجتمع الدولي للعمل مع السودان في دعم تطبيق الاتفاق الإطاري ، بما يساعد في استئناف علاقات السودان مع مجتمع التنمية الدولي.

أخبار ذات صلة