مدني -24-10-2021م (سونا) ـ أعلن الدكتور عمر محمد مرزوق محافظ مشروع الجزيرة عن مساعيه الجادة مع وزاره المالية الاتحادية لتوفير التمويل اللازم لزراعة محصول القمح منذ سبتمبر الماضي 2021، بعد خروج الدولة من دائرة التمويل لأكثر من عشرين عامًا، مشيرًا إلى أن ما توفر للمشروع من تمويل لإنتاج تقاوى القمح في مساحة 25 ألف فدانا في هذا الموسم من الأسمدة يعتبر متبقي تمويل وزارة المالية الاتحادية لمساحات محصول القطن المقرر لها 50 ألف فدانا والتي تمت زراعة 31 ألفا منها بالقطن، مؤكدا حرص إدارته على توفير التمويل اللازم للمزارعين لزراعة القمح، مشيرا إلى أن مجلس إدارة مشروع الجزيرة أقر بأن تضطلع إدارة مشروع الجزيرة بالبحث عن التمويل عبر وزارة المالية نسبة للديون التي تثقل كاهل الإدارة جراء عدم سداد المزارعين لتمويل القمح عبر إدارة البنك الزراعي، حيث تحملت إدارة مشروع الجزيرة 800 مليون جنيها عن الموسم المنصرم، لافتا للجهود المبذولة من قبل وزير رئاسة مجلس الوزراء لمعالجة مشكلة انسياب سماد الداب من ميناء بورتسودان، إلى جانب المساعي الجادة من قبل وزير الزراعة والغابات بالحكومة الاتحادية ومجلس إدارة مشروع الجزيرة واللجنة التسييرية لاتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل لتوفير التمويل اللازم لمحصول القمح عبر وزارة المالية الاتحادية مع العمل على دفع الجهود الجارية لتأمين التمويل للبنك الزراعي حتى يضطلع بدوره تجاه تمويل المزارعين.

أخبار ذات صلة