مدني 23-10-2021 (سونا)- أكد الأستاذ يوسف أحمد عثمان الأمين العام للجنة تسيير اتحاد مزارعي مشروع الرهد الزراعي، حصاد 30% من المساحة المزروعة بمحصول القطن بمشروع الرهد الزراعي, مشيرا إلى أن متوسط الفدان بلغ 20 جوالا.

وأضاف في تصريح(لسونا) أن التحضيرات للعروة الصيفية والإلتزام بمواقيت الزراعة بدأت مطلع شهر مايو الماضي، حيث بلغت  المساحات المزروعه حوالي 55,400  فدان، وحددت زراعه مساحة 80% عبر التمويل، و 20% زراعة تعاقدية مع شركات (نيو أيبوك الصينية، شركة السودان للأقطان وشركة علقم). 

وأبان يوسف أن الموسم الصيفي واجهته الكثير من الصعوبات، تمثلت في مشاكل الري والتمويل ومواجهة العطش في بعض المساحات، مشيرا الى تجاوز عثرات الري بكميات الأمطار الكافية، موضحا أن التمويل الحكومي كان مقدرا له 375 مليون جنيه لأصحاب التمويل الذاتي والمبالغ المستلمه فعليا تبلغ 100 مليون جنيه، مما شكل هاجسا كبيرا في عمليات جني القطن والسماد والكديب (إزالة الحشائش).

وأوضح يوسف أن  المساحات المزروعه فول سوداني بمشروع الرهد الزراعي بلغت  35,500  فدان، فيما بلغت المساحة المزروعة ذرة 56 ألف فدان،  وتم حصاد 30 % من المساحة المزروعة ، حيث تراوح متوسط إنتاج الفدان الواحد ما بين 6 إلى7 جوالات.

وأِشار الأمين العام للجنة تسيير اتحاد مزارعي مشروع الرهد الزراعي أن الفول السوداني مول تمويلا ذاتيا، وواجه الموسم مشكلتين أساسيتين مشكلة تدني الأسعار في موسم الحصاد بالإضافة إلى مشكلة الجبايات المحلية في ولاية القضارف،مما يستوجب التدخل السريع للدولة.           وأكد مواجهة مشاكل أساسية منها عدم توفر الأسمدة المطلوبة لدي البنك الزراعي وهئية الرهد الزراعية مما أثر سلبا علي الإنتاجية النهائية في الحصاد مناشدا الدولة بالاهتمام بتكملة عمليات الري وتدخل الدولة لتركيز أسعار محصولي الفول السوداني والذرة.

أخبار ذات صلة