كسلا 21-10-2021-نفذ مشروع بناء المرونة مع التغيرات المناخية للقطاع الزراعي والمطري بولاية كسلا الممول من صندوق المناخ الاخضر الدولي عبر برنامج الامم المتحدة الانمائي والمنفذ بواسطة المجلس الاعلي للبيئة والموارد الطبيعية بالسودان بالشراكة مع وزارات الانتاج والموارد  الطبيعية بالولايات، نفذ برنامج الزيارات التعريفية للمزارعين المستهدفين بالمشروع الذي يستمر لخمسة اعوام بهدف تطبيق افضل الممارسات الزراعية في ظل التغيرات المناخية حيث نظم المشروع زيارة للحقول الايضاحية بمشروع كلهوت الزراعي استصحبت مزارعين من مناطق بمحليات ريفي كسلا وتلكوك  بجانب ممثلي الادارت المعنية بتنفيذ المشروع للوقوف علي التجربة بمنطقة كلهوت التي تم من خلالها تبادل الآراء والأفكار بين المزارعين.

واستمعت ادارة المشروع  الي عدد من الاراء المتعلقة باتباع المزارعين لتطبيق الحزم التقنية الموصي بها في العمليات الزراعية للحقول الايضاحية المعنية بانتاج التقاوي المحسنة وتطبيق الممارسات الزراعية المطلوبة.

وعبر المزارعون عن تقديرهم للتجربة الزراعية  بمشروع كلهوت وماتم فيها من تحقيق نجاحات واضحة تؤكد علي نجاح التجربة وامكانية تطبيقها خلال الاعوام المقبلة بصورة اكير ايجابية. واستعرض مدير المشروع بالولاية جمال محمد الامين الترتيبات التي سبقت تنفيذ المشروع بتحضير الارض عبر المحرات الاقليمي ل 310 أفدنة في المناطق المستهدفة  وهي ودشريفي ، تاجوج ، كلهوت ، تهداي ، تهجر ، الشكرية و الجنيد لتوفير خدمات حصاد المياه  لاكمال دورة حياة المحصول خاصة وان تلك المناطق قد تأثرت بالتغيرات المناخية .

واضاف انه تم توزيع اربعة اطنان ونصف الطن من التقاوي المحسنة طنان ونصف طن منها صنف "ارفع قدمه "وطنان من محصول "هرواشه " بواقع 12كلم لكل مزارع مبينا انه تم ارشاد المزارعين حول كيفية استخدام التقاوي المحسنة واستخدام محفزات البذور التي اثبتت جدواها في حماية المحصول من جراد القبورة. وقال انه تم التركيز علي  استهداف مزارعين لانتاج التقاوي في كل من ودشريفي وتاجوج واخرين لتطبيق افضل الممارسات في التغيرات المناخية بالاضافة الي استهداف المزارعين ب6 حلقات ارشادية عبر خمسة من مدارس المزارعين بواقع25 لكل مدرسة مبينا ان المدارس قدمت مواد جيدة لادارة العمليات الزراعية في الحقول الايضاحية .

من جانبه اكد رئيس لجنة مزارعي مشروع كلهوت الزراعي عبد المحيي زكريا تقبل المزارعين للتجربة رغم حداثتها وموافقتهم علي تطبيق العمليات الزراعية في مساحة فدان لكل حقل.

أخبار ذات صلة