دنقلا -18-10-2021م (سونا )-التقت والي الولاية الشمالية، بروفسير آمال محمد عز الدين، بمكتبها بدنقلا وفد من منطقة كلقيلي بمحلية مروي، بجانب وفد من محلية البحيرة بولاية نهر النيل، بحضور المدير التنفيذي لمحلية مروي وعدد من القيادات التنفيذية بالولاية وتنسيقية قوى الحرية والتغيير.

وتناول اللقاء مشاكل المهجرين من قيام سد مروي ومطالبهم في مجال توفير الخدمات وأكدت الوالي أن هذه المطالب مشروعة مشددة على ضرورة الإيفاء بحقوق المهجرين الذين تعرضوا للظلم واغراق منازلهم ومزارعهم من قبل النظام المباد، مؤكدة عدالة قضيتهم.

  وأشار المدير التنفيذي لمحلية مروي عوض أحمد قدورة إلي رفع مواطنى قرية كلقيلي إعتصامهم بالقرب من المدينة السكنية لسد مروي، وفتح الطريق المؤدي للسد بعد إستجابة الحكومة لمطالبهم، مضيفا  انه تم التوافق على خطة لتنفيذ هذه المطالب منها توصيل خدمات المياه للمناطق المتأثرة من قيام سد مروي وإنشاء طريق من هذه المناطق المتأثرة إلى داخل منطقة السد بجانب توفير الكهرباء لهذه المناطق.

أخبار ذات صلة