الفاشر18-10-2021 (سونا) - اختتم الأمين العام لديوان الزكاة مولانا أحمد عبد الله عثمان أمس زيارته لولاية شمال دارفور التى اتت في إطار رعايته وحضوره فعاليات نفرة العطاء ونسمة السلام التي نفذها ديوان الزكاة بالولاية بمحليات الولاية المختلفة. وثمن أحمد عبد الله دور ديوان الزكاة بالولاية في تنظيمه لهذه النفرة و التي وجدت استحسان من مواطني وحكومة الولاية .

وامتدح حامد أحمد حامد جبارة امين الزكاة بالولاية زيارة وزير التنمية الإجتماعية والأمين العام والتي وجدت رضاءً من قبل أهالي الولاية بكل شرائحهم المختلفة وأوضح حامد أن تكلفة برنامج النفرة بلغت أكثر من واحد مليون ومائتين وخمسة عشر ألف جنيه بالاضافة لمبلغ إسناد الأمانة العامة شاكرا الأمين العام للديوان في دعمه للشرائح الضعيفة والمشروعات الخدمية بالولاية. وشملت النفرة محليات الولاية الثمانية عشر من خلال محاور الصحة والمياه والتعليم والمشروعات الجماعية والفردية والسلة الغذائية والعودة الطوعية والسلام وإطلاق سراح الغارمين. وقال حامد إن الأعوام المقبلة ستشهد توسعا في المشروعات الجماعية بالتركيز على المشروعات الزراعية والحيوانية ومسارات الرعاة لمنع الاحتكاكات ودعم عملية السلام.

يذكر أن وزير التنمية الاجتماعية الاتحادي برفقة الأمين العام بديوان الزكاة قد وقفا على برنامج النفرة في محليات (الفاشر ، طويلة ، مليط ، والكومة ، ام كدادة، الطويشة واللعيت جار النبي ) كما التقى الأمين العام خلال زيارته بفعاليات المجتمع الرسمي والشعبي بدءا بوالي الولاية وأعضاء حكومته ولجان الزكاة القاعدية والخدمات والتغيير والمقاومة والإدارات الأهلية والائمة والدعاة والعاملين عليها ورجالات الطرق الصوفية وخلاوي القرآن الكريم وكشف الأمين العام لديوان الزكاة عن إسناد برنامج النفرة من الأمانة العامة بمبلغ( 220 ) مليون جنيه.

 

أخبار ذات صلة