الدمازين 17-10-2021 (سونا) - أكد الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق الدور المتعاظم لبرنامج ثمرات في دعم الاقتصاد المحلي بالإقليم بصورة عامة وإسناد الأسر الفقيرة على وجه الخصوص ودعم النازحين والمتأثرين بالحرب.

جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه اليوم بالوفد المشترك للوحدة التنفيذية لبرنامج ثمرات بوزارة المالية الاتحادية برئاسة الأستاذ محمد الطيب مدير إدارة التسجيل بالوحدة التنفيذية لمشروع ثمرات.

وتجيء زيارة الوفد الاتحادي للبرنامج في إطار الإعداد لتدشين ضربة البداية لمرحلة إدخال البيانات للأسر المستهدفة على مستوى الإقليم، حيث أعرب الحاكم عن تقديره لمواقف الحكومة الاتحادية وصادق اهتمامها بدعم عجلة التنمية والاستقرار في ربوع الإقليم، مؤكداً جاهزية حكومة الإقليم وكامل استعدادها لتوفير المعينات اللازمة لإنجاح برنامج ثمرات بنسبة 100%.

ووجه وزارتي المالية والرعاية الاجتماعية وكافة الأجهزة الحكومية إلى ضرورة دعم التعاون والتنسيق مع الوحدة التنفيذية لبرنامج ثمرات على المستوى الاتحادي إنجاحاً للبرنامج بالإقليم.

وثمن رئيس وفد برنامج ثمرات الاتحادي مواقف حكومة الإقليم وصادق حرصها على إنجاح البرنامج بالإقليم. وأكد حرص الوفد على استكمال مراحل التسجيل بكافة المحليات بـ(16) مركزا، على مستوى الإقليم، بمشاركة أكثر من (96) من مدخلي البيانات تمكيناً للمستفيدين من الاستفادة من الدعم المادي من خلال برنامج ثمرات. وأمن على أهمية توفير الظروف الملائمة لتمكين المواطنين من استخراج وثيقة الرقم الوطني.

أخبار ذات صلة