تقرير// إسراء عماد محمود الخرطوم 16-10-2021 (سونا)- احتفلت وزارة الزراعة والغابات صباح اليوم بدار الشرطة بالخرطوم، بيوم الغذاء العالمي والذي يصادف السادس عشر من أكتوبر من كل عام  تحت شعار:" أفعالنا هي مستقبلنا انتاج أفضل، تغذية أفضل، بيئة أفضل، وحياة أفضل" والذي نظمته الوزارة بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة العالمية(FAO) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية(IFAD) وبرنامج الغذاء العالمي(WFP). بحضور ممثلي المنظمات الدولية والاقليمية، مدير البنك الزراعي السوداني، ممثلي جمعيات المزارعين، الهيئات الدبلوماسية، الوزارات ، الاكاديميين والجهات ذات الصلة.

وقال المهندس عبدالرحمن عبدالرحيم هتر وكيل وزارة الزراعة والغابات، خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية، إن الاحتفال يأتي هذا العام من آجل تعزيز الوعي لكل فئات المجتمع ومحاربة الجوع وسوء التغذية وتأمين الغذاء لكل العالم لما يتملكه السودان من موارد طبيعية. وأضاف أن العالم مازال يعاني من جائحة كرونا والتغييرات المناخية وأثرها الكبير على الآمن الغذائي والمجتمعات الهشة والسودان رغم هذه التأثيرات السلبية؛ إلا أنه قادر على تحقيق الأمن الغذائي وهي مسؤولية تضامنية بالتعاون مع شركاء التنمية من القطاعين الخاص والعام لبناء نظم غذائية مستدامة من خلال الاستغلال الذكي للموارد المتاحة للأجيال القادمة، داعيا إلى توحيد الرأي العالمي والمحلي لتقليل الجوعى والمحافظة على النفس البشرية لضمان مستقبل أفضل والتصدي لها بالزراعة وتنمية القطاعات الزراعية والاستخدام الأمثل للموارد البيئية.

من جانبه أكد السيد باباغانا أحمدو الممثل المقيم لمنظمة الأغذية والزراعة العالمية على سعيهم مع وزارة الزراعة والغابات لتحقيق أهداف الحكومة الانتقالية. واوضح أن منظمة الفاو تقدم  40 -45% استثمارات لمحاربة الفقر ومساعدة مئات الملايين في العالم لتخطي الفقر والجوع وشدد على ضرورة استخدام التقانات الزراعية الحديثة ومحاربة الأمية وسط النساء وتقليل الضرر الواقع على البيئة والحماية المجتمعية والاستفادة من التجارب المحلية بوضع خطط واستراتيجيات وسياسات وتشريعات والحكم الراشد وكيفية تكوين أصدقاء للبيئة.

وأكد على أهمية العمل معا لايجاد حلول وخيارات جيدة للإنتاج ودعم المنتجين والمحافظة على الصحة اليومية للمواطنين وزيادة الوعي فيما يخص إنتاج الغذاء  وتشجيع الاستثمار في القطاع الزراعي ودعم الصحة والغذاء ومتابعة موجهات البرامج الحكومية والخاصة بهدف تعزيز إنتاج الغذاء الجيد ومحاربة الفقر بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني.  وإشراك الإعلام في  توعية المواطنيين لرفع زيادة الإنتاج والمعرفة واستخدام التقنية وجمع البيانات وتحليلها ومراقبة الأداء العام.

وقالت السيدة رشا يوسف عمر ممثل الصندوق الدولي للتنمية الزراعية إن يوم الغذاء العالمي يأتي هذا العام ونحن حريصون لمناصرة الإنتاج الزراعي وتوحيد الرؤى والاستراتيجيات من أجل إنتاج أفضل ومستقبل أفضل للقضاء على الفقر. 

وأضافت انهم ظلوا يعملون  بالتنسيق مع وزارة الزراعة والغابات لزيادة الإنتاج الزراعي وتوفير الأمن الغذائي والصمود ضد التغييرات المناخية وإيجاد حلول لصغار المزارعين، موضحة إنها خلال زيارتها لمدينة سنار لاحظت أن المزارعين لا يستخدمون المبيدات ويستخدمون مخصبات أخرى إذ يجب المحافظة على الدورة الزراعية، مؤكدة على أهمية إضافة  القيمة المضافة لصغار المزارعين والنساءلزيادة انتاجهم. واثنت ممثل الصندوق الدولي على التعاون بين وزارة الزراعة والغابات ومؤسسات التمويل الأصغر في رفع وعي المزارعين لزيادة انتاجهم. وأن صندوق الأمم المتحدة قدم مبلغ 6000 دولار لدعم المزارعين في الحصول على دخل إضافي. وفي ذات السياق السيد جدد أيري روي ممثل برنامج الغذاء العالمي التزامهم بتوفير وجبة مدرسية للطلاب ومحاربة سوء التغذية وإيجاد آليات لتوفير الغذاء والتوزيع العادل للفرص وتقليل مخاطر ما بعد الحصاد، مؤكدا دعمهم للتحول الديمقراطي في السودان وأن  2030 عام خالي من الفقر والجوع.

أخبار ذات صلة