الخرطوم 15-10-2021(سونا)-انطلقت مساء أمس الورشة المغلقة بالأمانة العامة لمجلس الوزراء، بحضور السادة وكلاء الوزارات ومديري التخطيط بالوزارات والتي تهدف إلى التعريف بأسس ومرتكزات إعداد موازنة العام ٢٠٢٢م ومراجعة أداء خطة العام السابق وتوحيد الفهم لموجهات موازنة العام القادم وتحديد الأولويات والأهداف التفصيلية للقطاعات الوزارية ومقترحات مشروعات العام القادم.

 خاطبت مستهل أعمال الورشة وزيرة العمل والإصلاح الإداري الأستاذة تيسير النوراني مرحبة بالحضور مبدية سعادتها بلقاء السادة وكلاء الوزارات ومديري التخطيط مؤكدة على أهمية مواءمة الخطط والبرامج بالوزارات المختلفة وضرورة التخطيط الاستراتيجي في تحديد الأولويات وإحداث نقلة في الواقع الذي تعيشه البلاد وأهمية التخطيط التنموي في الوصول إلى دولة تنموية توفر الخدمات والرفاه للمواطن.

 و نوهت إلى أهمية الإدارة المثلى للموارد والمواءمة ووضع خطط حقيقية تأخذ في الاعتبار قلة الموارد والتحديات خاصة والوكيل بوصفه المسؤول الفني الأول الذي يعتمد عليه في الوصول إلى فهم مشترك وخطة تتابع وتقيم لا سيما والاجتماع الموسع من شأنه المساعدة على بلورة رؤية شاملة لتوسيع المشروعات وتلبية تطلعات المواطن وصولا إلى التنمية العادلة وتحقيق شعارات الثورة في إرساء السلام والعدالة.

واستعرض السيد عبدالله علي إبراهيم وكيل أول وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الإطار النظري لموضوعات اللقاء والتي تشمل المحاور والمرتكزات الأساسية المتمثلة في البرنامج الثلاثي مشيرا إلى المواءمة بين الأهداف ونشاطات الموازنة خاصة في بنود التنمية متناولا  الوضع الراهن والرؤية والإطار الاستراتيجي في ضوء التطورات الاقتصادية التي أثرت على الفترة الانتقالية وزيادة اندماج السودان في الاقتصاد العالمي بعد رفع الحصار الأمريكي على  البلاد.

 كما ناقشت الورشة ورقة حول الاستراتيجية الكلية لتخفيف الفقر 2021-2023 وأهداف التنمية المستدامة والتي تسهم في وضع إطار وطني للتحقق من حدة الفقر وتحديد موارد الميزانية المطلوبة والقطاعات ذات الأولوية لتحقيق الهدف.

و استعرضت الورشة ورقة حول الشراكة بين القطاع العام و الخاص حيث يعتبر مشروع الشراكة ذو جدوي اقتصادية واجتماعية وخدمية وتهدف إلى تجسير فجوة الموارد التي لاتتوفر لدى الحكومة للاستثمارات والتنمية في البنيات التحتية فضلا عن كفاءة استخدام الموارد وتحفيز الادخار وتقليل السعى لتوفير القروض غير الميسرة لتخفيض عبء الاستدانة وخدمات الدين.

كما استعرضت الورشة السمات والموجهات العامه لموازنة العام 2022م.

أخبار ذات صلة