الخرطوم -26-9-2021م (سونا )- استجابت قوى الثورة ممثلة في لجان المقاومة واحتشدت في قاعة البرلمان للمجلس التشريعي لولاية الخرطوم مقر لجنة التفكيك حيث خاطبها رئيس واعضاء لجنة التفكيك ووزير مجلس الوزراء المهندس خالد يوسف الذي أكد على انه لا تراجع عن خط استمرارية  الثورة.

وقال أن تصوير ما يحدث في الساحة بانه مواجهة بين الجيش والمدنيين توصيف غير سليم وانما المواجهة بين انصار الثورة وفلول النظام البائد.

وفي ذات السياق قال الاستاذ محمد الفكي سليمان عضو مجلس السيادة رئيس لجنة التفكيك المناوب ان اللجنة باقية كجزء من جهاز الدولة باعتباره مؤسسة تستند الى دستورية الوثيقة الدستورية، وامن على ضرورة التحلي بالمسئولية والسلمية واليقظة وعدم الانجرار للمواجهة حيث ان كل دماء السودانيين غالية وان الرسالة التي وجهتها الجماهير الان وضحت وان جماهير الثورة يقظة وسوف تستمر في يقظتها لحماية ثورتها.

من جانبه اعلن الاستاذ وجدي صالح عضو لجنة التفكيك أن اللجنة مستمرة في عملها عازمة على تفكيك نظام الثلاثين من يونيو لتفسح الطريق امام انتخابات حرة نزيهة في اعقاب الفترة الانتقالية التي تبقت منها عامين.

أخبار ذات صلة