دنقلا 22-9-2021 (سونا)- إستنكرت تنسيقية لجان المقاومة بالولاية الشمالية المحاولة الإنقلابية الفاشلة. وأكد منسق لجان المقاومة بالولاية الشمالية الأستاذ مقبول عبد الرحمن على ضرورة تماسك كل قوى الثورة والعمل على تصحيح مسار حكومة الفترة الإنتقالية والإبتعاد عن الصراعات والتنظيمات السياسية لتحقيق مكاسب ضيقة لا تخدم مصلحة الوطن والمواطن وأهداف وشعارات ثورة ديسمبر المجيدة.

وأشار إلى أنهم في تنسيقية الولاية الشمالية وجهوا كل تنسيقيات لجان المقاومة على مستوى محليات ووحدات الولاية برصد تحركات فلول النظام البائد، وتهيئة الشارع العام، وأضاف أنهم يعملون بتنسيق تام مع جميع تنسيقيات لجان المقاومة بالولايات. وناشد مقبول عبد الرحمن حكومة الفترة الإنتقالية بمكونها العسكريّ والمدنيّ بمحاكمة المتورطين في المحاولات الإنقلابية الفاشلة السابقة، وتفعيل القوانين والقيام بواجبها ومسؤولياتها كاملة تجاه الوطن والثورة، وتحقيق طموحات وأشواق الشعب السودانيّ في المجالات كافة.

وقال إن لجان المقاومة بالولاية الشمالية ستواصل دورها وعملها في نشر التوعية وإحداث التغيير الحقيقي وسط المجتمع وتعريف شعب الولاية بأهداف ثورته وحقوقه وواجباته، مؤكداً في تصريح لـ"سونا"أن الفترة المقبلة ستشهد عملاً جماهيرياً كبيراً على مستوى المحليات والوحدات الإدارية من أجل تلمس قضايا وهموم المواطنين وتوفير سبل العيش والحياة الكريمة لهم.

من جانبه أشاد المهندس عصام عبد الغفور من تنسيقية لجان المقاومة بمحلية دنقلا بوعي الشعب السودانيّ ودوره الكبير في إحباط كل المحاولات الإنقلابية الفاشلة التي تستهدف زعزعة الأمن والإستقرار وإيقاف مسيرة التنمية والتقدم والتطور المنشود وإجهاض ثورة ديسمبر المجيدة، وطالب لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو بمواصلة عملها والمساهمة مع الجهات المختصة في هيكلة الأجهزة الأمنية بالبلاد، وأكد أن الشعب السودانيّ قادر على حماية ثورته المجيدة وإحداث التحول المدنيّ الديمقراطيّ.

أخبار ذات صلة