دلقو 20-9-2021 (سونا)- نفذ المجلس الاعلى للسياحة وتنسيق شؤون المغتربين والمعابر بالولاية الشمالية بمشاركة كلية السياحة والفنادق ولجان الخدمات والتغيير ولجان المقاومة وأهالي منطقة تمبس بوحدة فريق الإدارية بمحلية دلقو وجمعية الهلال الاحمر السوداني ومنظمة إنجي للتنمية، نفذ اليوم حملة نظافة واسعة لموقع تمبس السياحي الاثري وذلك ضمن البرامج والمناشط المصاحبة للاحتفال باليوم العالمي للسياحة للعام الحالي والذي يأتي تحت شعار (السياحة لتحقيق نمو شامل).

 وأكدت الأمين العام للمجلس الأعلي للسياحة وتنسيق شؤون المغتربين والمعابر بالولاية الشمالية دكتورة عفراء عثمان عبد الله في تصريح /لسونا/ أن حماية الآثار مسئولية المجتمع المحلي في المقام الأول ثم الجهات الحكومية، وأن نظافة المواقع الأثرية والسياحية من صميم ثقافة المجتمع المحلي حول الموقع، فهو الذي يعكس ثقافة وحضارة السودان.

وجددت دعم المجلس ووقوفه مع الأهالي الراغبين في مجال الاستثمار السياحي ابتداءا بتأهيل بعض المنازل السكنية لاستخدامها كنزل سياحية لاستفادة أهالي المنطقة وعمل سوق محلي لعرض المنتوجات المحلية، وتم إقتراح لتأهيل المنازل الموجودة في الجزيرة ومدها بالأثاث المحلي واستخدامها كقرية سياحية.

وتقدمت الأمين العام للمجلس الأعلى للسياحة وتنسيق شؤون المغتربين والمعابر بالشمالية بالشكر والتقدير لمدير وحدة فريق الإدارية ممثل المدير التنفيذي لمحلية دلقو و كلية السياحة والفنادق ومنظمة إنجي للتنمية ولجان الخدمات والتغيير وجمعية الهلال الاحمر السوداني وأهالي منطقة تمبس وكل الجهات التي أسهمت في إنجاح حملة نظافة موقع تمبس السياحي الاثري.

وخلال الحملة تم تقديم محاضرة عن أهمية السياحة والمحافظة علي المواقع الاثرية قدمها مختار محمد المحاضر بجامعة دنقلا كلية السياحة والفنادق وحظيت المحاضرة بمداخلات ومناقشات طيبة من قبل المشاركين كما تم توزيع مطبق يحوي معلومات عن موقع تمبس للاهالي لتمليكهم المعلومات الصحيحة.

 وفي الختام قامت الأمين العام للمجلس الاعلي للسياحة وتنسيق شؤون المغتربين والمعابر بحضور عدد من القيادات بتوزيع الشهادات التقديرية للجهات التي دعمت ووقفت خلف البرنامج بجانب زيارة الموقع الاثري ومنطقة الشلال بهدف الترويج السياحي والاثري للمنطقة.

أخبار ذات صلة