الفاشر 5-8-2021 (سونا) ـ دشنت منظمة منتدى دارفور للسلام الاجتماعي اليوم بمقرها بالفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور، انطلاقة عملها بحضور مستشار رئيس الوزراء للسلام حسان نصر الله  وممثل والي الولاية مفوض العون الإنساني الدكتور عباس يوسف آدم وعدد من المسئولين بحكومة الولاية وممثلي الوكالات الأممية والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني والنازحين.

وهنأ مستشار رئيس الوزراء المنظمة بمناسبة البدء في تنفيذ برامج عملها التي قال إنها ستساعد في دعم وتعزيز السلام الاجتماعي، مشيرا إلى أهمية الأدوار التي تضطلع بها منظمات المجتمع في تحقيق الاندماج الاجتماعي للفئات التي تأثرت بالحروب والكوارث باعتبار أن منظمات المجتمع المدني تنطلق في تحقيق أهدافها من المبادئ السامية التي لا تعرف القبلية أو الجهوية أو الحزبية، مؤكدا وقوف الدولة مع تلك المنظمات حتى تتمكن من تحقيق أهدافها.

وأكد ممثل والي ولاية شمال دارفور حرص حكومة الولاية على رعاية و دعم كافة المنظمات الوطنية بالولاية حتى تتمكن من المساهمة في تحقيق السلام الاجتماعي ودعم الانتقال من مرحلة الإغاثة إلى مرحلة الخدمات َوالتنمية، مشيدا بمبادرة منظمة منتدى دارفور للسلام الاجتماعي، ووصفها بأنها مبادرة متقدمة ومميزة.

ودعا إلى الإسراع في توقيع اتفاقية فنية مع المفوضية حتى تتمكن من المساهمة في تقديم خدماتها للمستهدفين بمناطق الهشاشة الإنسانية خلال فترة البرنامج الإنساني الاستراتيجي الذي طرحته المفوضية والتي تمتد لخمسة أعوام اعتبارا من مطلع العام الجاري، داعيا وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية إلى دعم منظمة منتدى دارفور للسلام الاجتماعي حتى تتمكن من إنفاذ برامجها.

من جهته أوضح المدير العام لمنظمة منتدى دارفور للسلام الاجتماعي صلاح حامد اسماعيل أن المنظمة قامت من أجل تحقيق أهداف عامة وخاصة من بينها درء النزاعات وبناء السلام الاجتماعي ودعم جهود الدولة لتوفير الأمن العام والأمن الغذائي، بجانب تقديم الدعم النفسي والمعنوي والمادي للمتأثرين بالحروب، إسهاما منها في إرساء قيم التسامح المجتمعي وتحقيق العدالة الانتقالية، مضيفا أن المنظمة ستضطلع كذلك وعبر مفوضية خاصة بالقيام بالدور التنسيقي بين أطراف السلام الموقعين على اتفاقية جوبا حتى تتنزل الاتفاقية على أرض الواقع.

إلى ذلك قال ممثل المفوضية القومية للسلام محمد عبد الله حريرة إن مفوضيته تعتبر أكثر الجهات سعادة بقيام مثل هذه المبادرات الشعبية الشبابية التي قال إنها تعبر بصدق عن حاجة المجتمع لثبيت السلام عبر الآليات التي تنبع من داخلها، مضيفا أن منظمة منتدى دارفور للسلام الاجتماعي ستكون واحدة من الآليات المهمة التي ستعمل على إنزال السلام على أرض الواقع، مؤكدا دعم مفوضيته للمنظمة حتى تمضي في تحقيق أهدافها.

وتضمن حفل تدشين أعمال منظمة منتدى دارفور للسلام الاجتماعي تقديم عددٍ من الأعمال الفنية التراثية والمسرحية التي عبرت عن حاجة مجتمع دارفور للسلام الاجتماعي، كما تم افتتاح المعرض المصاحب للتدشين.

أخبار ذات صلة