الخرطوم 5-8-2021 (سونا)ـ انعقد اليوم بمباني وزارة الاستثمار والتعاون الدولي الاجتماع الأول للجنة الإعلام والتنظيم والمراسم الخاصة بملتقى رجال الأعمال السودانيين و السعوديين، بحضور ممثلي إدارات الإعلام والعلاقات العامة بالوزارات المختصة.

وقال صديق هباني المدير العام لإدارة الترويج والتنمية بالوزارة في تصريح لـ(سونا) إن الاجتماع عقد اليوم للإعداد لملتقى رجال الأعمال السودانيين والسعوديين، المزمع عقده أواخر شهر أغسطس أو الشهر المقبل، بمشاركة 40 شركة من الشركات  السعودية الكبرى، بالإضافة إلى رجال الأعمال، بهدف التكامل مع رجال الاعمال السودانيين، مشيرا إلى أن الملتقى مهم للسودان لأنه أصبحت لديه فرص استثمار كبيرة جدا، خاصة بعد مؤتمر باريس، حيث تم جمع 73 مشروعا، معظمها جاهزة للاستثمار في عدد كبير من المجالات، لافتا إلى أن الـ73 مشروعا تحتاج للتمويل، كاشفا عن ترحيب رجال الأعمال السعوديين بالاستثمار في  قطاعات (الزراعة، التصنيع الزراعي، الثروة الحيوانية، النفط وتأهيل الموانئ).

وأضاف هباني أنهم يعتقدون أن هذه فرصة طيبة لمبادرتهم لتنظيم الملتقى والذي ستعقبه اجتماعات اللجنة الوزارية السودانية السعودية والتي ستكون قبل يوم أو يومين من الملتقى.

وقال هباني إنهم تواثقوا في هذا الاجتماع الذي ضم 20 عضوا من إعلام الوزارات والمؤسسات المختصة بالملتقى، على رفع اسم السودان عاليًا وتغيير الصورة السالبة والقديمة عن الاستثمار، وذلك بتهيئة البيئة الجاذبة للمستثمرين.

وأضاف هباني أنهم كوزارة استثمار وتعاون دولي يطمعون بأن يحقق السودان مبتغاه، وقد عملوا على تغيير قانون الاستثمار لمواكبة المرحلة المهمة وتسهيل الإجراءات للمستثمرين، إضافة لتوفير مشروعات جاهزة للعمل واختصار الإجراءات والتصاديق وتسهيل الإقامة للمستثمر، مضيفا أن كل ذلك لدعم الاقتصاد السوداني والارتقاء به نحو مصاف الدول العالمية.

 وقال إنهم يطمحون أن يحقق الملتقى الهدف المطلوب منه باستثمار حقيقي ينعش الاقتصاد السوداني، خاصة وأن الظروف مهيئة تماما للاستثمار، وأبان أنهم يطمعون في تحقيق نتائج طيبة تؤدي لإنجاح الملتقى وتغير الوجه القديم .

هذا وقد بحث الاجتماع الإعداد والتنسيق الإعلامي قبل وأثناء وبعد الملتقى، وذلك بغية الخروج بملتقى يفضي إلى شراكة استثمارية بين السودان والسعودية.

أخبار ذات صلة