الخرطوم  23-4-2020( سونا) حوار عباس العشاري

الزراعة  الكلمة المباركة والتي  قال عنها الجميع  واجمع عليها المختصون هي الخلاص للسودان و يتحقق عبرها الامن الاقتصادي  والاجتماعي والسياسي  فمتي  اهتممنا  بها ومنحناها المال الوفير  نجحت  وجذبت المستثمرين للتنافس عليها  وتكون قاطرة للاقتصاد  السوداني .

واعلن الوزير المهندس عيسى عثمان الشريف وزير الزراعة والموارد الطبيعية  في حواره مع وكالة السودان للانباء كافة الاستعدادات لمقابلة متطلبات الموسم الصيفي الحالي اولها تنظيم المنتجين وانشاء جمعيات تعاونية زراعية تساعد في تقليل التكاليف تستهدف المزارعين والمرأة الريفية والشباب لزيادة مساحتهم الزراعية من اجل زيادة الانتاج.

وقال ان من اولويات انجاح الموسم الصيفي زيادة المساحات المحددة وتوفير المعلومات من ادارات الارشاد الزراعي داخل هذه التنظيمات بالاضافة الي توفير البذور،  والي مضابط  الحوار؟

سونا / سعادة الوزير نريد ان نتعرف عليك اكثر انت اتيت مع التغييرهل  ضمن الكفاءات ام من حزب تحت مظلة قوى الحرية والتغير؟

الوزير/ مرحب ب(سونا )وربنا يحمي الشعب السوداني من الوباء الذي تزامن مع  هذه المرحلة ونبارك لهم  بمرور عام للثورة المجيدة ،اختياري تم بعد موافقة على تكليفي من اجل الوطن  . واكيد قابلتني تحديات في ادارة الوزارة  في الفترة الماضية   رغم ان  الزراعة هي امل كل الشعب السوداني، والشعب يعتمد عليها ولكن لم تجد  الاولويات في العهد  السابق الامر الذي جعلنا ان نوافق  ونعمل من اجلها . ووجدت  أن ليست هناك علاقة واضحة بين الوزارة والمزارعين كما واجهتنا تحديات  كثيرة والان نعمل  من اجل حلها  .

سونا / نريد ان نتعرف علي  التحوطات  ومتابعة  وزارة الزراعة لحماية المزارعين وعملية الحصاد  من  جائحة كورنا التي المت بالعالم ؟

الوزير/ كورونا  جاءت في وقت  نحن نرتب فيه للتحضير للموسم الصيفي وحصاد الموسم الشتوي خاصة وان  الانتاجية كانت عالية رغم التحديات والمشاكل في بعض المناطق ولكن هذا العام الانتاجية كانت عالية  وتم تجاوز الامر وتكوين الجمعيات الزراعية  المنزلية بتنشيط  الحدائق المنزلية  لتساعد في تخفيف المعيشة  بجانب انشاء مزارع  صغيرة  والاتجاه الي المراعي  لتوفير الالبان وغيرها من الحلول لمجابهة المرحلة وتحسين الوضع الاقتصادي .من اجل خفض  الاسعار وكلها مقترحات تحت الدراسة , ومن ضمن التجهيزات  رفعنا سقف التمويل من 100الف الي 200الف للمزارع  بجانب توفير المخزون  الاستراتيجي وحل جزء من  الري وتم تعيين  نائب مدير للري  بجانب  تأمين كل المدخلات  كما تم تامين الحصاد خاصة محصول القمح وسلامة المزارع وربط المنتجين بوحدات الارشاد والتدريب علي التقانة ولدينا اتجاه لمقابلة ظروف الحظر

سونا / نريد ان نتعرف علي  سير حصاد  المحاصيل  الشتوية وأنه رغم الانتاجية العالية والتحضيرات للموسم  برزت عدة مشاكل في هذا الموسم ؟

الوزير/ محصول القمح بدأ في شهر سبتمبر والموسم يبشر بانتاجية عالية وذلك بفضل التحضرات المبكرة له والان وجد الاستحسان من المزارعين  بعد ان وضعنا سعر تشجيعي  له  والذي ارتفع من 1850 ليبلغ 2500  بجانب زيادة التمويل  للمزارع الواحد  من 100الف الى 200الف جنيه. صحيح  الموسم الشتوي  شهد بعض المعوقات  والاشكاليات بسبب الري  في بعض المناطق  وببسبب سوء  استخدام  المولدات بمشروع الجزيرة  حيث   تم الاتفاق مع شرطة الولاية للرقابة على  المولدات  وتم تعيين نائب مدير للمشروع مختص بالري فقط  وحددنا  السعر التشجيعي المخصص واستجبنا  لمطالبات من المزارعين بالزيادة حسب التكلفة العالية  وتم تحديد سعر الشراء  من 2500 الي 3500جنية وبعدها وجدنا مضاربات من المزارعين في الاسعار ومع الاجهزة المختصة تم الاتفاق  بوقف المضاربات ويكون الشراء خاص بالبنك الزراعي فقط حتى نصل لمرحلة الاكتفاء الذاتي  من محصول  القمح وبعدها نفكر في تصديره بانشاء صندوق قومي واقليمي مع الدول الصديقة للتوسع في انتاجية القمح.

سونا / عفوا السيد الوزير انتاجية عالية وحصاد ناجح ولكن تعوقها ندرة  في توفير الخيش كيف تفسر ذلك؟

الوزير / اكيد توفر الخيش كان اهم المدخلات الزراعية لمقابلة هذا الموسم بجانب الحاصدات التي تم توفيرها  بمشروع الجزيرة والتي بلغت 500حاصدة والجهود التي بذلت  لتوفير الخيش  عاقها  الترحيل حيث وصلت للبلاد  منحة من الخيش بعدد 35شاحنة  وصل جزء منها15الف بالة من الخيش  من بين 30الف  بالة كلها منحة والان وفرت وزارة المالية  5ملايين  دولار  لزيادة كميات الخيش والجهود مستمرة بعد توفير الوقود  لوصول كل الكميات  المخصصة؟

سونا / عفوا سعادة الوزير هنالك شكاوى من مزارعي الشمالية  ان لديهم انتاجية عالية ومنعوا من اعطائهم كمية من الخيش من البنك الزراعي بحجة أنهم غير عملاء في البنك اولديهم حساب ؟

الوزير/ أبدا لم يحرم أحد ،الولاية لديها حصتها بدون شروط على أحد وسيتم التنسيق مع البنك  بعد توفر الخيش و مستقبلا سيتم ترتيب ومعالجة كل الاشكاليات.

سونا / بعد الانتاجية العالية لهذا الموسم  هل أثّرت  الحرائق التي حدثت في مشروع الجزيرة على الكميات الانتاجية؟

الوزير/  وصلت البلاغات في موضوع الحرائق  من مناطق محددة و  كانت بسبب الرياح في مناطق الرعاة وهي نفس مشكلة الري  وكان علي المزارع ان يمنع مثل هذه المشاكل ونحن كونا لجنة لحصر الاضرار وتوجيه  شركات التامين من اجل التعويض والان نسعي لتنظيم المنتجين من اجل تامين الانتاجية والتسويق والتخزين  كلها تقدم للمزارع وهو عليه ان  يتحمل تامين انتاجه.

سونا / نحن في ازمة الدقيق هل لديكم خطة للتوسع في زراعة محصول القمح  من اجل الاكتفاء الذاتي؟

الوزير/ اكيد  القمح بالنسبة لنا  الهدف الاستراتيجي وقد زرعنا المساحات المستهدفة والبالغ مساحتها 700الف فدان  بنسبة 96%في هذا الموسم  ونسعي لتنظيم الشباب في القطاع الزراعي بهدف عمل شراكات في العملية الانتاجية وسيتم  تاهيل المزارعين  عبر التدريب والارشاد  في  زراعة محصول القمح باعتباره محصول وطني مع الذرة  ويعتبر مخزون للامن الغذائي للسودان والدول الاخري .

سونا/ عفوا الوزير للمقاطعة هل مليار فدان كافية لزراعة القمح؟

الوزير/ اكيد نحتاج لاكثر ولكن نعمل لحل مشاكل التمويل ومجابهة الكورونا  اولا  ونعمل الآن على الاعداد  لاحتياجات للموسم القادم بشكل كافي من توفير المواد المتاحة ومشاركة الدول الصديقة لتوسيع التمويل من اجل توفيره للسودان كسلة غذاء عالمي.

سونا /يعني  هل نحتاج الي تقنين الاستثمارات برايك؟

الوزير/ اكيد الاستثمارات  تحتاج  الي مراجعة قوانينها خاصة الاراضي الزراعية تحتاج الي تفتيش  ورقابة ومراجعة الاستثمارات في هذا المجال بشكل واضح ومعالجة كل الاشكاليات التي تقف امام الزراعة خاصة وان مساحات  الاستثمارات الاجنبية بالبلاد قليلة جدا وبعض الشركات فشلت في الاستثمار في الجانب الزراعي الامر الذي يتطلب منا تكثيف الجهود لاعادتها بالصورة المطلوبة.

لذلك نحن اصدرنا  قرارات خاصة   بالاستثمار المحلي والاجنبي و ان الوزارة بالتنسيق مع هيئة الاستثمار ستصدر خطابات نهائية للجهات  الغير مستثمرة والتي بحوزتها اذن  الاستثمارو لم تستثمر  مما  يضطرنا لنزع الاراضي الغير مستخدمة اوغير مستثمرة  .

وعلي  الشركات التي منحت تصاديق للاستثمار ولم تستثمر عليها بالاستثمار فورا او سيتم مصادرة هذه التصاديق بموجب  معالجة كل السلبيات التي صاحبت الاستثمارات في المجال الزراعي .

سونا / سعادة الوزير قانون  الاستثمار يحتاج  الي مراجعة مارايك ؟

الوزير /اكيد القانون  يحتاج لمراجعة  واشراف  خاصة علي الاراضي  الاستثمارية  في اطار التوظيف  وان  العائد  من الصادر  له دور  يساهم في  استقرار  العملة الوطنية  كما ان عائد الصادر يحتاج  الي ضوابط   والعودة الي تشجيع الاستثمار  في محاصيل القطن  والصمغ العربي  والحبوب الزيتية  كلها تحتاج الي  مراجعة ورقابة  والاستفادة من عائد الصادر.

سونا / المرحلة القادمة تتطلب الاستفادة  من مياه النيل  هل لديكم اي تنسيق مع وزارة الري  للاستفادة اكثر من هذه المياه ؟

الوزير/ مؤكد لدينا  نحن في بداية المراجعة  والترتيبات  على  المستوى الاتحادي والولائي  وكل القطاعات نعمل في تكامل وادارة موحدة تساعد وتقوي  المنتجين  من حيث توفير المدخلات  واعادة بناء  القطاع  الزراعي  وادارة موحدة علي مستوي المشاريع  والمجتمع المحلي والاستفادة من المياه بطريقة  اقتصادية حقيقية يمكن ان  يساعد في  الموسم  .

سونا / شكرا سعادة الوزيرفي ختام حواري  انت قمت بفتح  ملفات للفساد في الوزارة؟

الوزير /نعم انا كونت لجنة لمعالجة الفساد وتم تكوين  لجنة  لحصر الاصول علي مستوي المشاريع وقابلتنا تحديات  من العهد السابق وجدنا عمل مؤسسات كثيرة خارج ادارة الوزارة وتم التنسيق مع ديوان المراجع العام  بتكوين لجنة نيابة  بالوزارة لمعالجة كافة اوجه الفساد.

سونا / حزب تحت مظلة قوي الحرية والتغير يطالب باقالة وزير الزراعة؟

الوزير/ بضحكة ادبية رد الوزير نحن جابنا  الشارع السوداني واي جهة لديها وجهة نظر مخالفة نحن جاهزون وما عندنا  اشكال وهنالك قانون.

سونا / شكرا ليك السيد الوزير انت رجل وطني نريد كلمة اخيرة والسودان يحتفل بثورته المجيدة ؟

الوزير/ شكرا (لسونا )واقول ان مستقبل السودان هو في القطاع الزراعي  والاساس لنهضة السودان هي الزراعة  واعادة بنائه في الزراعة  وهي صمام  الامان  للاجيال  القادمة ونحي الثورة المجيدة ونتمنى عام  يذخر بالازدهار والرخاء.

 

أخبار ذات صلة