حاوره: حيدر عبدالرحيم ـ احمد كباشي

 

كوستي 18-4-2020(سونا)- تمكنت الادارة الجديدة لجامعة الامام المهدي وفي فترة وجيزة من تامين عشرات الحواسيب وضمان صيانتها واستمرار ورودها كل عام  وارست مصادر مالية وان كانت قليلة الا ان ديمومتها وتراكمها سيساعد الموسسة في الاستمرار في اداء دورها الرسالي في المنطقة.

 

وقاد مدير الجامعة الجديد،دكتور الهادي بدوي محجوب مبادرات مجتمعية ساهمت عبر كليات الطب والمختبرات والصحة وتنمية المجتمع في تنفيذ ورش وندوات ودورات تثقيفية توعوية للتعريف بمخاطرجائحة كرونا و ذلك بالتعاون مع عدد من منظمات المجتمع المدني.

 

واطلق مدير الجامعة دعوة لابنائه من الطلاب والطالبات بالعمل معا لاجل رفعة المؤسسة مضيفا في حوار مع ( سونا) "نقول لابنائنا الطلاب ان هذه الاداره ليست عدو لاحد ونحن موجودون من المدير لاصغرعامل بغرض توفير البيئة الملائمة لكل المنتسبين" .

 

وتناول الحوار جملة من القضايا المحلية والقومية  وحول مآلات الاوضاع بالجامعة عقب تكليفه بادارة هذه الجامعة الكبيرة  التي هواحد ابنائها اذ عمل فيها لفترة تقرب من ربع القرن من الزمان فيما يلي تفاصيل الحوار: 

 

 

سونا: دكتور الهادي بدوي كيف وجدتم الجامعة عقب تكليفكم بادارتها؟ 

 

 

دكتور الهادي بدوي:-  وجدت الجامعة في ظرف ديون كثيرة وبنيات تحتية دون الطموح ولكن بالعزيمة بدانا في اصحاح الاوضاع بالجامعة وقطعنا شوطا في المسار نحو التصحيح. 

 

 

سونا: ماهو دور الجامعة في درء جائحة كورونا؟ 

 

 

دكتور الهادي بدوي:  تقوم الجامعة على ثلاثة اضلاع اساسية تتمثل في التأهيل والتدريب وخدمة المجتمع والبحث العلمي وفي اطار خدمة المجتمع قامت الجامعة بعدد من المبادرات في منع انتشار هذا الفيروس من خلال تنفيذ كليات الطب والمختبرات والصحة وتنمية المجتمع بالتنسيق مع بعض الجهات المختصة لعدد من الورش والندوات والدورات التثقيفية التوعوية للتعريف بمخاطر الوباء ،كما قامت بالتنسيق مع جمعية الصيادلة بالولاية بعمل معقمات تم توزيعها علي العاملين بالحقل الصحي، وكذلك شراء اعداد كبيرة من الكمامات وتوزيعها ايضا علي العاملين في مجال مكافحة الوباء. 

 

 

سونا: علمنا ان الجامعات قامت بتكوين لجان لإزالة التمكين ماهي النتائج التي خرجت بها اللجنة؟ 

 

 

دكتور الهادي بدوي:-   من ضمن توصيات وزارة التعليم العالي تكوين لجان لإزالة التمكين وبدورنا قمنا بتكوين لجان لمراجعة الملفات المالية والإدارية والأكاديمية وقطعنا شوطا كبيراً وعندما طلب منا تكوين لجنة تساعد اللجنة المركزية كانت معظم الملفات جاهزة وان هذه اللجان لا تصدر اي قرارات بل ترفع الملفات لتاخذ اللجنة المركزية القرارات حولها. 

 

 

سونا: علمنا ان مجلس الوزراء اجاز تكوين مجلس إدارة الجامعة الجديد ماهي المعايير والاسس التي يتم بها اختيار اعضاء المجلس؟ 

 

 

دكتور الهادي بدوي:-  في الغالب يتم الترشيح لعضوية هذا المجلس الذي يضم اربعين عضواً، واحد وعشرين عضو ورئيس المجلس من خارج الجامعة وذلك من خلال المشاركة علي مستوي الولاية والتنوع والتخصصات والشخصيات ذات البعد الاكاديمي والقانوني والاهلي وبقية العضوية من داخل الجامعة حيث يتم الترشيح بواسطة مجالس العمداء والأساتذة واجسام الموظفين والعمال. 

 

سونا: ماهي موارد الجامعة؟ وهل لديها استثمارات؟ 

 

 

دكتور الهادي بدوي:-   ورثنا وضع مادي صعب وذلك كغيرنا من الجامعات لانها كانت تعتمد علي رسوم الطلاب في ايراداتها والجامعات كانت متوقفة لفترات طويلة وبخصوص الاستثمار ليس لدينا استثمار بالمعنى المفهوم والصريح ولكن عندما كلفنا بادارة الجامعة قمنا بالاتصال ببعض الشركات العاملة بالولاية مثل شركة كنانة وعسلاية والنيل الابيض لدعم الجامعة فحصلنا علي دعم عيني من شركة سكر كنانة تمثل في ستين جهاز حاسوب بما قيمته اثنين مليون جنيه تصدق سنويا ،كما خاطبنا حكومة النيل الابيض لدعم مشروعات الجامعة فخصصت لنا رسم  بسيط في المعاملات الحكومية  ولكن بتراكمه سيصبح ذا جدوى وكذلك طرقنا بعض البنوك لتمويل عدد من المشروعات عبر الوديعة الاستثمارية والرهن العقاري وتلمسنا كل اوجه الاستثمار. 

 

 

سونا: ذكرت في حديثك ان البنيات التحتية في الجامعة دون الطموح ماهي الخطط المستقبلية للارتقاء بها؟ 

 

 

دكتور الهادي بدوي:-   لدينا خطط على المستوي القريب تتمثل في الحاجات العاجلة مثل البيئة الخدمية للطلاب في مجالات السكن والاعاشة والترحيل ومياه الشرب والقاعات فقمنا بصيانة عدد من القاعات وتوفير مبردات الماء كما قمنا بالتنسيق مع الصندوق القومي لرعاية الطلاب لحل مشاكل الطلاب على مستوى الداخليات من خلال تلمس القضايا الملحة وبدأنا بالاولويات. 

 

 

سونا: حدثنا عن اصطاف الجامعة هل هو مكتمل ام هناك نقص وكيف يتم سد النقص؟ وماذا عن التدريب الداخلي والخارجي؟ 

 

 

دكتور الهادي بدوي:-   دائما يحدث في الجامعات عمليات احلال وابدال بفعل الانتدابات والهجرة والابتعاث للدراسات العليا لذلك لايكون (الاصطاف) مكتمل بنسبة 100% ولكن هنالك نسبة معقولة تقوم بالعمل الاكاديمي ويتم سد النقص في بعض التخصصات عن طريق الاساتذة الزائرين وبعض حملة الدراسات العليا بالولاية وحول التدريب فان فرص التدريب الداخلي اوسع وهنالك ميزانيات مخصصة لذلك ولكن التدريب الخارجي فرصه اضيق لشح الميزانيات وكثرة الطلب من خلال تعدد الجامعات وحاجتها لهذا النوع من التدريب. 

 

 

سونا: كان هنالك اعتصام لطلاب كلية الهندسة لفترة طويلة ماهي الاسباب والحلول؟ 

 

 

دكتور الهادي بدوي:-   نعم اعتصم طلاب الهندسة فترة طويلة داخل ادارة الجامعة حيث كانت لهم ثمانية مطالب على رأسها اقالة مدير الجامعة وذلك بصفته عميد سابق للكلية ظناً منهم بانه وراء نقل الكلية من مقرها القديم في مدينة كوستي للمقر الجديد بمدينة ربك مع العلم بان القرار كان قرار ادارة عليا الي جانب بعض المطالب الاخرى جزء منها يتعلق بالصندوق القومي لرعاية الطلاب والحرس الجامعي والسكن ولكن المطلب الاساسي نقل الكلية لكوستي علما بانه منذ قيامها كان مخطط لها مدينة ربك ويتضح ذلك من كتيب التقديم حيث تكتب كلية الهندسة ربك الي ذلك قمنا برفع الامر للوزارة وتم تشكيل لجنة لهذا الغرض فاجتمعت مع كل الاطراف وخرجت بوضع حلول مؤقتة ودائمة لإيجاد معالجات تمثلت في البحث عن مقار جديدة ولكن فشلت المساعي ولجأت الوزارة للحلول المؤقتة من خلال عمل صيانة للمقر الحالي تأهيل الكافتيريات والقاعات وتوفير الترحيل بالاستعانة بشركة كنانة وادارة النقل بالولاية لتوفير بصات لترحيل الطلاب وتوفير سكن بمدينة ربك. 

 

 

سونا: الا ترون أن توزيع كليات الجامعة بعدد من مدن الولاية يخلق اعباء اضافية في جانب سكن وترحيل الطلاب؟ 

 

 

دكتور الهادي بدوي:-   نعم قد توجد عوائق في السكن والترحيل ولكن وجودها في مكان واحد يخلق اعباء جسيمة في توفير السكن والترحيل وكذلك النظرة الاقتصادية لتطوير هذه المدن من خلال خلق حراك مجتمعي. 

 

سونا: في السابق كان هنالك اتجاه لانشاء كليات جديدة هل مازال الامر قائم؟ 

 

دكتور الهادي بدوي:-   الوزارة تعكف حاليا على وقف اي توسع في انشاء كليات جديدة بل رؤيتها تجويد ما هو قائم اولا والان الجامعة بها ثلاثة عشر كلية وهناك كلية صيدلة مجازة ولكن قد لا تري النور قريبا للأسباب السابقة الذكر. 

 

 

سونا:  ماذا عن دور الجامعة في دعم العاملين؟ خاصة وان رمضان على الابواب؟ 

 

دكتور الهادي بدوي:- في السابق كانت النقابات تقوم بهذا الدور ولكن نسبة لحلها ستقوم الادارة بتوفير ثلاثة سلع اساسية للعاملين هي السكر والزيت والدقيق ليتم السداد علي عشرة اقساط دون اي ارباح اي بسعر التكلفة وسيتم توزيعها في الايام القليلة المقبلة كما سيتم دعم الشرائح الضعيفة من العاملين اذا تحسنت الظروف ان شاء الله. 

 

 

سونا: هل هنالك معامل وورش حديثة لكليات الطب والهندسة؟ 

 

 

دكتور الهادي بدوي:- المعامل والورش في تطور متلاحق على مستوى العالم ولكن الموجود منها يعتبر مناسب حسب المناهج الحالية ولكن لدينا رؤية لدعم كليات الهندسة بقرض من بنك التنمية الاسلامي بجدة في الفترة المقبلة. 

سونا: الرؤية المستقبلية للنهوض بالجامعة ككل؟ 

 

 

دكتور الهادي بدوي:- في ظل ثورة ديسمبر المجيدة نسعى لتثبيت مفاهيم المساواة والعدالة كمفاهيم اساسية ولدينا كثير من الخطط والرؤى للنهوض بكل البنيات التحتية والخدمات وصولاً لبيئة ملائمة للتحصيل الاكاديمي والاستقرار وخلق رضاء وظيفي لكل المنتسبين للجامعة. 

 

 

سونا: كلمة اخيرة؟ 

 

 

دكتور الهادي بدوي:- الشكر لسونا علي الاستضافة وتلمس قضايا مؤسسات الولاية وإبراز المعوقات ليتم العمل على تذليلها لان الهم قومي يتطلب تضافر الجميع ونقول لابنائنا الطلاب ان هذه الاداره ليست عدو لاحد ونحن موجودون من المدير لاصغر عامل بغرض توفير البيئة الملائمة لكل المنتسبين.

 

أخبار ذات صلة